ردا على "فريدمان"

"أبو ردينة": الشعب من يختار قيادته.. وسياسة التهديد ستفشل

حجم الخط
ردينة.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس محمود عباس، سيكون مصيرها الفشل.

وأكد "أبو ردينة" أن الشعب الفلسطيني وحده من يقرر اختيار قيادته وفق الأسس الديمقراطية، وليس عبر التهديد والوعيد.

وأضاف: "الحملات المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، والهجمة على رموز شعبنا لا قيمة لها، وشعبنا هو الذي سيرسم خارطته، ويختار قيادته".

جاء ذلك في تصريح صحفي لـ "أبو ردينة" ردًا على تلميح سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، بإمكانية إقدام واشنطن على دفع محمد دحلان نحو رئاسة السلطة، خلفا للرئيس "عباس".

وجدد رفض القيادة الفلسطينية لاتفاقيات التطبيع وصفقة القرن وخطّة الضمّ الإسرائيلية، موضحًا أن "الاصطفاف الوطني خلف الرئيس في مواجهة كل التحديات هو الرد الأمثل على مثل هذه الترهات".

واعتبر "أبو ردينة" أن "صمود الرئيس عباس في مواجهة سياسة الاستسلام، وحفاظه على الثوابت الوطنية وعلى رأسها القدس، هو الذي يحدد مستقبل فلسطين، وسيرسم معالم المنطقة".

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk