"الحية": اجتماع مع "فتح" في تركيا وحريصون على تحقيق الوحدة

حجم الخط
JebJW.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية، إنه من المقرر أن تعقد حركتا حماس وفتح، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً مشتركاً في تركيا، لبحث المصالحة وإنهاء الانقسام. 

وبين "الحية"، في تصريح صحفي، أن اللقاءات تأتي لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في رام الله وبيروت مطلع شهر أيلول هذا العام.

وشدد "الحية" على أن حركته حريصة على تحقيق الوحدة الوطنية وصولاً إلى إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات والمخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

أمس الإثنين وصل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، دولة تركيا للالتقاء بقيادة حركة حماس.

وقالت مصادر إعلامية إن وفد فتح برئاسة الرجوب سيلتقي برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ونائبه صالح العاروري

ووفق تغريدة لرئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح منير الجاغوب، عبر تويتر، فإن وفد فتح يضم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، وعضو اللجنة المركزية روحي فتوح.

وأوضح "الجاغوب" أن اللقاءات ستتركز حول إنهاء الانقسام، وتطبيق توصيات لقاء الأمناء العامين.

وأجرى الرئيس محمود عباس اتصالاً هاتفياً، أمس الإثنين، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بحثا فيه المصالحة الفلسطينية.

ووضع الرئيس عباس الرئيس أردوغان في صورة الحوارات التي تجري حالياً بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية، وفق ما تم الاتفاق عليه في اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وإصرار الجميع على وحدة الموقف، بهدف تحقيق المصالحة والذهاب للانتخابات.

وكشف نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم أبو ليلى في تصريحات صحفية خاصة لــ "وكالة سند للأنباء"، أن لقاءً ثنائيا سيعقد بين حركتي حماس وفتح في الخارج خلال الأيام القليلة القادمة للتفاهم المبدئي.

وأوضح "أبو ليلى" أن اللقاء سيعقبه لقاءات واتصالات وطنية للتوافق على تشكيل لجنتي المصالحة وتفعيل منظمة التحرير.

وأكد على أهمية هذه اللقاءات على طريق الحوار الوطني الشامل الذي يؤدي إلى رسم إستراتيجية تنهي حالة الانقسام وتؤسس لعملية مواجهة شعبية مع الاحتلال.