"الرجوب": دور مصر محوري في تحقيق المصالحة

حجم الخط
جبريل الرجوب.jpg
رام الله _ وكالة سند للأنباء

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، أن الدور المصري مهم ومحوري لتحقيق مشروع المصالحة ومشروع تجسيد سيادة الدولة على أرض فلسطين ولا خلاف عليه.

وقال الرجوب إن الهدف من جولته والتي بدأت بإسطنبول، والدوحة، والقاهرة، وثم عمان، تهدف لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وفق أسس وركائز ورؤى وآليات تم التوافق عليها فلسطينيا.

وبيّن أن رسالة فتح هي ايجاد آليات وفق مخرجات مؤتمر الأمناء العامين للفصائل من خلال المسار الثنائي بين فتح وحماس، وهذا المسار تم تطويره لإنهاء الانقسام وبناء شراكة وفق التزامنا تجاه شعبنا وقضيتنا.

وأوضح أن حماس هدفها تطوير مفهوم العملية الديمقراطية وأن تكون الانتخابات بالتمثيل النسبي، تبدأ بالترابط والتتالي: تشريعي، ورئاسي، ثم مجلس وطني.

ونوه إلى أنه جرى الاتفاق على اعتبار أن المرحلة الأولى للمجلس التشريعي هي المرحلة الأولى لتشكيل المكونات الخاصة بالمجلس الوطني وفق سقف زمني لا يتجاوز 6 شهور مع مراعاة الالتزام بالقانون الفلسطيني.

 وقال الرجوب، إن وفد فتح عقد لقاءات مكثفة استمرت ساعات مع المسؤولين بجهاز المخابرات المصرية العامة، بالإضافة إلى لقاء مع وزير الخارجية المصري سامح شكري.

وعرض الرجوب على القيادة المصرية مجمل القضايا التي اتُفِقَ عليها والتي ستُقرُّ بالمرحلة القادمة وفق الأطر التنظيمية بحركتي فتح وحماس.

وتابع: لا خلاف على دور مصر إطلاقا، ولا نستطيع أن نستغني عن دورها الإقليمي فيما يتعلق بالوحدة الفلسطينية، والاتفاق على آليات المتابعة.

وقال الرجوب إن حركة حماس متفقة معنا على دور مصر الريادي، وأبلغنا المسؤولين المصريين بذلك، وأن حوارنا فلسطيني – فلسطيني، وكان هناك توافق في اجتماع الفصائل على أربعة عناصر، وهي المنظمة، والدولة، والمقاومة الشعبية، والانتخابات بالتمثيل النسبي.

وطالب مصر بإنجاز المصالحة وفق ما اتفقنا عليه تجاه إنهاء الانقسام، وأن تبقي على فكرة الدولة من خلال الشرعية الدولية والمبادرة العربية على جدول أعمالها.