الأسير محمد الزغير يعلن إضرابه عن الطعام

حجم الخط
ناشط.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أعلن الناشط محمد الزغير إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد إصرار حكومة الاحتلال الاستمرار في اعتقاله الإداري.

واعتقلت قوات الاحتلال الناشط محمد الزغير في نهاية شهر نيسان من منزله وتم احتجازه لعدة أسابيع في سجن عتصيون، وبعدها تم نقله إلى سجن عوفر وتحويله إلى الاعتقال الإداري.

وتم تمديد اعتقاله الإداري بعد انتهاء الفترة الأولى بأربعة شهور جديدة بدون تحديد نهاية لاعتقاله الإداري.

وفشلت جميع القضايا أمام المحكمة العسكرية وتعنت الاحتلال للإفراج عنه أو تحديد موعد نهاية اعتقاله الإداري.

والناشط محمد الزغير (٣٣ عاما) أسير محرر أمضى ٤ سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي و متزوج ولديه ٣ أطفال.

و"الزغير" من أهم قيادات تجمع شباب ضد الاستيطان في الخليل والمتحدث باسمه، ومن مؤسسي الحراك العمالي في محافظة الخليل  الذي نجح بإنهاء واسقاط قانون الضمان الاجتماعي.

ويطالب "الزغير"  بإنهاء اعتقاله الإداري الظالم، والإفراج عنه فورا بدون شروط .

و الأسير بمرض السكري داخل المعتقل بسبب سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.

وقال منسق حملة الإفراج عن محمد الزغير، عيسى عمرو،  إن الحملة تستهدف تعريف المجتمع الدولي بسياسة الاعتقال الإداري وبالظلم الكبير على السجناء الفلسطينيين.

وبين أن قضية الناشط محمد الزغير هي قضية جميع المعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال خصوصا الإداريين .

وأكد أن الحملة تستهدف المجتمع الدولي خصوصا مؤسسات حقوق الإنسان ومؤسسات التضامن مع الشعب الفلسطيني في ظل الهجمة الشرسة من الاحتلال على حقوق الشعب الفلسطيني.