بايدن يتوقع الفوز في الانتخابات وترامب يلجأ للقضاء

حجم الخط
000_8UH9YB.jpg
واشنطن-وكالة سند للأنباء

قال مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي جو بايدن إنه يتوقع الفوز بالانتخابات وإنه يعتقد بأن من الواضح أن حملته الانتخابية تحقق الفوز بعدد كاف من الولايات للفوز بالرئاسة.

وأضاف بايدن: "بعد ليلة طويلة من فرز الأصوات، من الواضح أننا نفوز بعدد كاف من الولايات للوصول إلى الـ 270 صوتاً من المجمع الانتخابي المطلوبة للفوز بالرئاسة".

يتقدم بايدنبهامش ضئيل على الرئيس دونالد ترامب في ولاية ويسكنسن بعد أن أكمل المسؤولون عد الأصوات هناك.

 وحقق بايدن تقدما إضافيا في ميشيغان، حتى مع تعهد حملة الرئيس الجمهوري الحالي بالسعي لإعادة فرز الأصوات ورفع دعوى قضائية للاعتراض على النتائج في الولايتين.

وولايتا ويسكنسن وميشيغان ضرورتان في السباق للحصول على 270 صوتا في المجمع الانتخابي المطلوبة للفوز بالبيت الأبيض.

وكان ترامب قد فاز بالولايتين في انتخابات 2016. وفقدان هاتين الولايتين سيلحق الضرر بشكل كبير بسعيه للبقاء أربعة أعوام أخرى في المنصب.

وقد زعم ترامب، الذي جعل من مهاجمة نزاهة الانتخابات الأمريكية موضوعا رئيسيا في حملته، في ساعات الصباح الأولى وعلى نحو خاطئ بأنه فاز في الانتخابات.

وقدم ادعاءات دون سند بحصول تزوير في الانتخابات.

وقالت حملته الانتخابية، مساء الأربعاء، إنها رفعت دعوى قضائية في مسعى منها لوقف عد الأصوات في ميشيغان، مؤكدة على أنه لم يسمح لها بمراقبة عملية فتح صناديق الاقتراع.

وقد تصدر بايدن بفارق 38,000 صوت بعد فرز أكثر من 5 ملايين ورقة اقتراع في ميشيغان.

مسؤولو الانتخابات في ويسكنسن أنهوا عملية عد الأصوات عند منتصف النهار بعد عمل استمر طوال الليل.

 وأظهرت عمليات الفرز أن بايدن متقدم بفارق يزيد عن 20,000 صوت، أو ما نسبته 0.6% بحسب مركز إديسون للبحوث.

وعلى الفور، قالت حملة ترامب إنها ستطالب بإعادة فرز الأصوات، وهو أمر مسموح به بموجب قانون الولاية عندما يكون هامش الفرق بين المرشحين أقل من 1%.

وكانت شبكتا "سي أن أن" وفوكس نيوز ووكالة أنباء أسوشيتيد برس قد توقعت فوز بايدن بولاية ويسكنسن.

ويأتي ذلك على الرغم من أن مركز إديسون للبحوث، الذي يقدم بيانات حول التصويت إلى اتحاد وسائل إعلام التجمع الانتخابي الوطني، لم يعلن عن فائز في ويسكنسن بسبب عملية إعادة الفرز العالقة.

ولا تزال الولايات المتأرجحة التي تتقارب فيها النتائج ومن بينها ميشيغان وبنسلفانيا وأريزونا ونيفادا وجورجيا ونورث كارولينا تقوم بعد الأصوات، مما يترك نتيجة الانتخابات الوطنية في موضع شك حتى الآن.