بعد اكتشاف انفلونزا الطيور

إعدام آلاف الطيور في بريطانيا وهولندا

حجم الخط
عواصم - وكالات

أعدمت وزارة الزراعة الهولندية، اليوم الخميس، 200 ألف دجاجة بعد اكتشاف بؤرة لأنفلونزا الطيور في مزرعة ببلدة "بويفليك" بشرق البلاد.

ويأتي ذلك بعد اكتشاف بؤرة لأنفلونزا الطيور في غرب اليابان.

وتعد هذه ثاني عملية إعدام في البلاد خلال شهر بعد اكتشاف مرض H5N8 لأول مرة في الطيور البرية.

كما وأصدرت أوامر لمزارعي الدواجن الهولنديين بإبقاء الطيور في الداخل حتى إشعار آخر لمنع انتقال العدوى.

وتعتبر مخاطر المرض على البشر منخفضة، لكن منظمة الصحة العالمية تقول إنه ينتشر بين الطيور المهاجرة التي تنقله بعد ذلك إلى الطيور الداجنة.

وأمرت بريطانيا يوم الاثنين بإعدام 13 ألف طائر في مزرعة في "فرودشام، شيشاير"، بعد اكتشاف حالات هناك.

وفي اليابان، أعلنت وزارة الزراعة اليابانية، اليوم الخميس، أن انفلونزا الطيور شديدة العدوى ضربت مزرعة دواجن في مدينة ميتويو، بمحافظة كاغاوا غرب اليابان.

وقالت الوزارة إنه سيتم إعدام حوالي 330 ألف دجاجة في المزرعة، وسيتم تعليق صادرات لحوم الدجاج والبيض في الوقت الحالي.

وهذه هي أول حالة إصابة بإنفلونزا الطيور في مزرعة دواجن في البلاد منذ كانون ثاني/يناير 2018.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء كاتسونوبو كاتو في اجتماع للوزراء المعنيين، إن الحكومة ستتخذ جميع الإجراءات الممكنة لمنع انتشار انفلونزا الطيور.

وأجرت حكومة محافظة كاغاوا تفتيشا ميدانيا لمزرعة ميتويو، الأربعاء، بعد تلقي تقرير من المنشأة حول زيادة عدد الدجاج الذي تم العثور عليه نافقا.

 وكشف اختبار وراثي، الخميس، عن الاشتباه في إصابة الدجاج بفيروس انفلونزا الطيور.