"أبو الرب": وضع "شمعدان" فوق "الإبراهيمي" تهويدٌ له

حجم الخط
رام الله _ وكالة سند للأنباء

أكد وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب أن وضع مستوطنون شمعداناً فوق المسجد الإبراهيمي يندرج في إطار عملية التهويد الحثيثة للمسجد الإبراهيمي، وتعدٍ صارخ على مسجد إسلامي خالص.

وعد أبو الرب ما حدث، استفزاز خطير للمسلمين الذين يعانون من الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي في عملية دخولهم للصلاة في المسجد.

وأوضحأن ذلك يأتي استكمالاً لمجزرة عام 1994 واغتصاب الاحتلال لمساحة كبيرة منه، والتحكم برفع الآذان ودخول وخروج المصلين، ومنع الترميمات.

وقال إن الاحتلال ماض بسياسته الصامتة أحيانا والعلنية في الحين الآخر في العملية التهويدية، بمحاصرته ووضع الحواجز والبوابات الالكترونية، وإغلاقه بالكامل عشرة أيام كل سنة.

وجدد أبو الرب رفض الوزارة القاطع لتلك السياسة جملة وتفصيلاً، وأن السيادة في المسجد الإبراهيمي شأن فلسطيني بحت.

وناشد جميع المنظمات الدولية والعربية والإسلامية التدخل السريع لوقف هذه الممارسات التصعيدية والخطيرة من قبل الاحتلال الهادفة إلى الاستيلاء على مقدساتنا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk