google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

بومبيو يزور مستوطنة "بساغوت" وسط الضفة الغربية

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

يزور وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، مايك بومبيو، المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعتبر أول زيارة من نوعها لمستوطنة لوزير خارجية أمريكي، في خطوة وداع من إدارة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترمب.

ويحضر بومبيو إلى مصنع نبيذ "بساغوت" الذي تم إنشاؤه على أراض فلسطينية، ويقع المصنع داخل شبكة مترامية الأطراف من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

ويشكل مصنع النبيذ الحائز على عدة جوائز، والذي يقدم جولات ومناطق للحفلات، محور جهود إسرائيل للترويج للسياحة في الأراضي المحتلة ورمز قوي لمكافحتها حملات المقاطعة أو وسم المنتجات المنتجة داخل المستوطنات.

وستكون الزيارة للمصنع، الذي أعلن عن منتج يحمل اسم وزير الخارجية العام الماضي، هدية أخرى لإسرائيل في الأسابيع الأخيرة من رئاسة ترمب.

يمكن لهذه الزيارة أيضًا تعزيز مكانة بومبيو لدى المسيحيين الإنجيليين وغيرهم من مؤيدي إسرائيل إذا ما سعى إلى ممارسة عمل سياسي بعد انتهاء ولاية ترمب.

وتُعد عائلة فاليك من فلوريدا، مالكة سلسلة متاجر "ديوتي فري أمريكان"، المستثمر الرئيسي في مصنع النبيذ.

وكشف تحقيق أجرته وكالة "أسوشيتد برس" 2019 أن الأسرة قد تبرعت بما لا يقل عن 5.6 مليون دولار لمجموعات المستوطنين في الضفة الغربية والقدس على مدى العقد الماضي.

وتبرعت العائلة منذ عام 2000 بما لا يقل عن 1.7 مليون دولار للسياسيين المؤيدين لإسرائيل في الولايات المتحدة، من الديمقراطيين والجمهوريين، بما في ذلك ترامب.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk