"غوتيريش" يرحب بالتطبيع بين المغرب وإسرائيل

حجم الخط
واشنطن - وكالات

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، بإعلان تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.

جاء ذلك وفقا لما نقله إستيفان دوجاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وأعرب عن أمله بأن يؤدي إلى تطورات إيجابية بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال دوجاريك "من الواضح أنه كلما زادت أعداد الدول التي تطبع علاقاتها، كلما كان ذلك أفضل بالنسبة للمجتمع الدولي ومبدأ التعددية".

وأضاف أن الأمين العام للأمم المتحدة "يأمل أن يؤدي تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل إلى تطورات إيجابية في قضايا الشرق الأوسط المتعلقة بالفلسطينيين وإسرائيل".

واتفقت إسرائيل والمغرب اليوم، على تطبيع العلاقات في صفقة تم التوصل إليها بمساعدة الولايات المتحدة، مما يجعل المغرب رابع دولة عربية تطبع العلاقات مع تل أبيب.

والمغرب هو رابع بلد منذ أغسطس يبرم صفقة تهدف إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، سبقها الإمارات والبحرين والسودان.

وبموجب الاتفاق، سيقيم المغرب علاقات دبلوماسية كاملة ويستأنف الاتصالات الرسمية مع إسرائيل، ومنح تحليقات جوية ورحلات جوية مباشرة من وإلى إسرائيل لجميع الإسرائيليين.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk