140 أسيرا بـ "جلبوع" تلقوا لقاح "كورونا"

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير أصدرته اليوم الأحد، بأن 140 أسيرًا في سجن "جلبوع" الإسرائيلي، تلقوا اللقاح ضد عدوى فيروس "كورونا".

وأوضحت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال بدأت بإعطاء اللقاح للأسرى منذ الأسبوع الماضي، في أكثر من سجن منها: عسقلان، هدريم، والدامون.

وقالت إن الاحتلال بدأ بإعطاء اللقاح للأسرى بعد مطالبات عديدة من قبل مؤسسات حقوقية وقانونية بضرورة توفير اللقاح لهم.

وأشارت إلى أن حكومة الاحتلال كانت قد أصدرت قرارًا في وقت سابق بحرمان الأسرى الفلسطينيين من تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد، والاكتفاء بتطعيم عناصر إدارة السجون فقط.

وأضافت أن التخوفات وحالة القلق لا تزال قائمة بين صفوف الأسرى بشأن قضية التطعيم ضد فيروس "كورونا".

واستطردت: "لا سيما مع التجربة التاريخية الطويلة المرتبطة بسياسات إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، ومنها الإهمال الطبي، واستخدام أجسادهم كحقول للتجارب".

ولفتت النظر إلى أن 120 أسيرًا في سجن "جلبوع" رفضوا تلقي اللقاح.

وجددت الهيئة مطالبتها، منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بضرورة وجود لجنة طبية محايدة تشرف على إعطاء اللقاح للأسرى وتتابع أوضاعهم الصحية.

واتهمت إدارة سجون الاحتلال بأنها "تتعمد تحويل هذا الوباء لأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى، فهي تواصل إهمال أوضاعهم بشكل مقصود بحرمانهم من وسائل الوقاية والسلامة العامة".

واستدركت: "وتماطل إدارة السجون بأخذ العينات من الأسرى في حال ظهور أعراض الفيروس عليهم، عدا عن زجهم بظروف اعتقالية قاسية تجعل من السجون بيئة خصبة لانتشار المرض".

وتجاوزت أعداد الإصابات بفيروس "كورونا" في صفوف الأسرى 300 إصابة، منذ انتشار الوباء في شهر نيسان/ أبريل 2020.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk