لازاريني: "أونروا" بحاجة لأكثر من مليار دولار خلال 2021

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" فيليب لازاريني، أن الوكالة بحاجة لأكثر من مليار دولار خلال العام الجاري 2021، لإدارة خدماتها.

وقال في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن الوكالة بحاجة لحوالي 806 ملايين دولار هذا العام لإدارة دفة خدماتها العادية، بالإضافة إلى 550 مليون دولار لإدارة خدماتها الطارئة في فلسطين وسوريا.

وبين أن السيولة النقدية لـ "أونروا" ما زالت هاجسًا كبيرًا.

وأشار إلى إن المعطيات والتقديرات المتوفرة حاليًا تفيد بأن هذا العام سيكون عامًا ماليًا حرجًا، خصوصًا في ظل استمرار الجائحة وتبعاتها الاقتصادية.

وأكد "وجود بوادر مشجعة من عددٍ من الدول المتبرعة والتي وافقت على تسريع توظيف تبرعاتها لهذا العام لكي تتمكن الوكالة الأممية من الإيفاء بخدماتنا الأساسية للاجئين ودفع الرواتب في موعدها".

واعتبر أن حملات التشكيك في ولاية الوكالة وحياديتها ونزاهتها ودورها في خدمة اللاجئين تستهدف ملف اللاجئين ككل عبر بوابة "أونروا".

ونوه إلى أن الهجمات المستمرة على "أونروا" صعبة وتؤثر أحيانًا على عمل الوكالة وسمعتها "وبالتالي تؤثر على إمكانيتنا في حشد الموارد المالية".

وشدد لازاريني على أنه من الضروري على الدول التي تصوت بشبه الإجماع في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح "أونروا" أن تستمر بدعمها السياسي والمالي للوكالة وللاجئين.

ولفت النظر إلى أنه دون التوصل إلى حل عادل ودائم للاجئين، "لا بديل للأونروا ولمحورية دورها وخدماتها كونها عامل استقرار أساسي في حياة اللاجئ وعامل تنمية بشرية من الطراز الأول".

واستطرد: "وردتنا مؤشرات من الإدارة الأمريكية الجديدة بأنها تنظر بإيجابية إلى استئناف المساعدات الأمريكية للأونروا، والتي توقفت في بدايات عام 2018، وهي محل ترحاب".

وجدد التأكيد: "لكن الأزمة المالية للوكالة أزمة مركبة ماليًا وتحتاج إلى أكثر من عودة التبرع الأمريكي".