مستوطنون يقتحمون المنطقة الأثرية في سبسطية

حجم الخط
نابلس - وكالة سند للأنباء

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الثلاثاء، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال غربي مدينة نابلس، بحماية قوات الاحتلال.

وقال رئيس مجلس سبسطية محمد عازم، إن عددًا من جنود الاحتلال أغلقوا الموقع الأثري وانتشروا في المكان منذ ساعات الصباح لتأمين اقتحام المستوطنين وحمايتهم.

وأشار عازم في تصريحات صحفية، إلى أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز باتجاه عدد من الشبان الذين حاولوا الاقتراب من المنطقة.

وأضاف: "حسب ما نشرته الصحافة العبرية فإن هناك برنامج لاقتحام المستوطنين لبلدة سبسطية على ثلاث مجموعات اليوم الثلاثاء".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تسهل اعتداءات المستوطنين على ساحة البيدر التراثية، بعد إعادة بلدية سبسطية تأهيلها بتمويل من الحكومة البلجيكية وبإشراف منظمة اليونسكو، تمهيدا لإدخال البلدة لائحة التراث العالمي.

ويقع في وسط مدينة سبسطية موقع أثري يعود إلى العهد الروماني يعرف بـ "مقبرة الملوك".

ويضم الموقع الذي يعتقد انه "مقبرة رومانية" غرفتين فيهما مجمع قبور، ويوجد أعلى القبور، تماثيل تجسد سادة، وعبيدا وأطفالاً.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk