هل تُسبب موجات الميكرويف السرطان؟

حجم الخط
القدس - وكالات

يعتقد الكثيرون أن موجات الميكرويف من مسببات السرطان وذلك بسبب الإشعاع، فما الحقيقة، وما الذي سيحدث لجسمك عند تسخين الوجبات المجمدة في الميكرويف؟

في هذا التقرير الذي نشرته مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية، تحدثت الكاتبة كيرستن هيكمان عن ما يمكن أن يحدث لجسمك عند تسخين الوجبات في الميكرويف.

أولًا: لن تتأذى من الإشعاع

تعتمد أجهزة الميكرويف على الإشعاع لتسخين الطعام، وقد يقول البعض إن الإشعاع يمكن أن ينتهي به المطاف على طعامك، أو يمكن أن يصل إلى خارج الميكرويف.

ليست هذه هي الحال، فوفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، لا يُسمح لأفران الميكرويف المعتمدة بتسريب كمية معينة من إشعاع الميكرويف في غضون 5 سنتيمترات من الميكرويف (فقط 5 ملي واتات).

وعندما تبتعد عن الإشعاع، تقل احتمالية تعرضك للأذى. لذلك، ما لم تضغط وجهك على الميكرويف أثناء عملية التسخين بأكملها، فلن يؤذيك الإشعاع.

هذا أيضًا سبب توقف الميكرويف عند الفتح لأن الإشعاع يتوقف فورًا ولن تتضرر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الإشعاع في الميكرويف هو أيضًا الموجات الكهرومغناطيسية نفسها التي نتعرض لها يوميًا.

ووفقا لشبكة BBC، يمكن أن يحدث النوع نفسه من التعرض عند طهي الخبز أو حتى تناول أي نوع من المحاصيل التي تعرضت لأشعة الشمس. لذلك الميكرويف آمن ولن يسبب لك السرطان.

ثانيًا: ستحصل على المزيد من الفيتامينات والمعادن

عادة ما تفقد الأغذية نسبة من الفيتامينات والمعادن عندما تطهى. ووفقا لـ "هارفارد هيلث"، فإن أجهزة الميكرويف تطهو الأطعمة في وقت أقل من المعتاد، ما يعني أنها ستحتفظ بمزيد من الفيتامينات والمعادن.

وتوضح "هارفارد هيلث" أن الخضروات المطبوخة في الميكرويف أو في الفرن، صالحة للأكل في كلتا الحالتين.

ولكن من حيث العناصر الغذائية، فإن تناول البروكلي المطبوخ في الميكرويف يوفر لك فوائد أكثر قليلا مقارنة بغليه على الموقد.

ثالثًا: هذا يعتمد فقط على ما تتناوله

إذا كنت تتناول وجبات غير صحية لا تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية وتسخنها في الميكرويف، فأنت بذلك لا توفر لجسمك ما يكفيه من الفيتامينات والمعادن.

وعادة ما تكون الأطعمة القابلة للتسخين في الميكرويف في قسم الأغذية المجمدة غنية بالسكريات المضافة، فضلًا عن احتوائها على كميات عالية من الصوديوم وكمية كبيرة من المواد الكيميائية والمواد الحافظة.

وبدلًا من ذلك، ركز على تناول وجبات العشاء المجمدة الصحية التي توفر لك الفيتامينات والمعادن المفيدة التي تحتاجها.

رابعًا: استهلاك المواد الكيميائية

يعتمد هذا كله على الإناء الذي تقوم بتسخين طعامك فيه.

فوفقًا لشبكة BBC، وجدت الدراسات أنه عند تسخين الطعام في الأواني البلاستيكية في الميكرويف، فإن هذا من شأنه أن يزيد من خطر استهلاك مركبات الفثالات (phthalates).

والفثالات ملدّنات بلاستيكية يمكن أن تتحلل وتتسرب إلى طعامك. وبدلًا من ذلك، يتعيّن عليك تسخين طعامك في طبق أو وعاء من السيراميك أو الزجاج.

خامسًا: استهلاك كمية إضافية من الملح

ألق نظرة على القيمة الغذائية التي توفرها الوجبات القابلة للتسخين في الميكرويف. وما نسبة الصوديوم في تلك الوجبة؟

إذ تحتوي معظم الوجبات القابلة للتسخين في الميكرويف على نسبة عالية من الصوديوم الذي يعد من المواد الحافظة ومن محسنات المذاق.

وفي ظل تعدد الوجبات الصحية المجمدة التي يمكنك استهلاكها، فإنه ينبغي التقليل من استهلاك الوجبات الغنية بالصوديوم، لأنها ستجعلك تستهلك نسبة صوديوم تتجاوز الحد المسموح به في اليوم.

وإذا كنت تستهلك أكثر من الجرعة اليومية الموصى بها من الصوديوم، فستكون أكثر عرضة لخطر ارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية.

سادسًا: يمكن أن تكتسب الوزن

قد يزيد وزنك في حال كنت تتناول أنواعًا غير صحية من الوجبات القابلة للتسخين في الميكرويف. وعوضًا عن ذلك، عليك التركيز على البدائل الصحية الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk