إيران تنسحب من البروتوكول الإضافي لـ "النووي"

حجم الخط
إيران.jpg
طهران - وكالات

أعلنت إيران، اليوم الثلاثاء انسحابها من البروتوكول الإضافي الملحق بالاتفاق النووي الذي يمنح تصاريح تفتيش خاصة في المنشآت.

وقال مندوب طهران الدائم لدى الأمم المتحدة في فيينا، كاظم غريب أبادي، إنه تم تعليق التصاريح الممنوحة كافة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة النووية.

وذكر أن وذلك يأتي في إطار "قانون خطة العمل الاستراتيجية من أجل رفع العقوبات"، بحسب التلفزيون الرسمي الإيراني.

ولفت إلى أنّ بلاده باستثناء تنفيذ "اتفاقية التفتيش الأمني" لا تتحمل مسؤوليات أخرى، وأن التعليمات أعطيت بهذا الخصوص في البلاد.

والبروتوكول الإضافي، يمنح مفتشي الوكالة الدولية، القدرة على تفتيش المنشآت النووية في الوقت الذي يرونه مناسبا لهم.

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة (5+1)، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

ومنذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، فرض الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، سلسلة عقوبات قاسية تستهدف خنق الاقتصاد الإيراني، والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

وانسحاب إيران من البروتوكول الإضافي يعني تقييد عمليات تفتيش المنشآت من قبل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk