5 فوائد للعب الجماعي للأطفال

حجم الخط
لعب الأطفال.jpg
دبي - وكالات

تسمح مجموعات اللعب للآباء بتعريف أطفالهم على الأنشطة التي قد لا يقومون بها في المنزل، وهي طريقة آمنة لتفاعل الأطفال اجتماعياً مع الآخرين وتجربة أشياء جديدة، تحت مراقبة الأهل، ويمكن لمجموعات اللعب أن تجعل الآباء يجتمعون ويتعرفون على آباء آخرين لأطفال في نفس الفئة العمرية.

وإليكم 5 فوائد للعب الجماعي للأطفال:

1. تنمية مهارات الأطفال الاجتماعية الضرورية

قد يعاني طفلك من الانعزالية ويفضل اللعب وحده، وهذا يجعله يطور مهاراته الاجتماعية على نطاق ضيق، لكن اللعب الجماعي يعلّم الطفل القيادة من ناحية، والانتماء للفريق.

 وهذا يحدث عادة بين سن ثلاث إلى 5 سنوات، حيث يبدأ الأطفال في التفاعل حقاً مع الآخرين في سنهم ومن هنا يتعلمون الحدود الاجتماعية، وهو درس مهم جداً لمرحلة البلوغ.

2. الاعتناء بعواطف الطفل والتأثير الإيجابي

 هذه الفائدة طبعاً تبدأ من المنزل؛ لأن أفضل شيء لتنمية مشاعر الأطفال هو تكوين علاقات جيدة مع أفراد أسرهم.

وينعم الأطفال بإحساس بالارتباط والاستقرار، وهذا طبعاً يشمل تطوير العلاقات مع الوالدين أو الأجداد أو العمات أو الأعمام أو غيرهم من الأسرة.

 واللعب الجماعي يقوي علاقة الطفل بمن حوله، ويخلق تجربة مشتركة، وفي الوقت نفسه، يلتقي الطفل بأشخاص جدد في مجموعة اللعب، ما يسمح له بالاستغناء قليلاً عن خدمات الأهل، ويخفف من تعلقه بهم، فيثق بنفسه أكثر، ويصبح قادراً على الاستقلالية منذ سن مبكرة.

3. التشجيع على النشاط البدني

الجري، القفز، الغناء، الألعاب الرياضية، كرة القدم وغيرها الكثير تجعل طفلك أكثر نشاطاً، وكله بفضل مجموعة اللعب، خصوصاً إذا اجتمع الأطفال في مساحة واسعة، لكنهم قد يكونون في البيت.

 في كلتا الحالتين يحصل الأطفال على فرصة لتجربة مجموعة متنوعة من الأنشطة، حيث يمكنهم تطوير مهاراتهم الحركية الدقيقة من خلال الألغاز والحرف اليدوية واللعب بالألعاب داخل المنزل.

4. دعم خيال الأطفال وإبداعهم

دعوا الأطفال يلعبون بشكل غير عادي، مثلاً أن يجسدوا مسرحية وهم بالملابس التنكرية أو يطوروا سيناريوهات اللعب بالدمى وDUPLO والألعاب الأخرى.

 وبهذه الألعاب بالذات يطورون 80٪ من أدمغتهم في السنوات الثلاث الأولى من حياتهم، فامنحوهم مساحة لتحفيز الدماغ، وتذكروا أنهم الجيل القادم، ويحتاجون إلى هذه المهارة ليكونوا ناجحين في حياتهم الشخصية والمهنية.

5. التعلم من خلال لعب الأدوار

لعب الأدوار هو طريقة بسيطة عند الأطفال للتفاعل مع العالم؛ هذا هو السبب في أنك قد ترى طفلك يصلح سيارات كما يرى والده، أو يعلم الدمى درساً جغرافياً جديداً، أو يعطيها الدواء، زاعماً أن حالتها خطيرة.

يطور لعب الأدوار خيال الأطفال ويضعهم في مواقف واقعية حيث يحتاجون إلى حل المشكلات والتفكير في الحلول. ويتيح لهم فهم المواقف وفهم ما يحدث من حولهم، وما تعنيه هذه التجارب لهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk