"الاحتلال أعاق وصوله"

الشخرة: لا يوجد تاريخ محدد لوصول لقاحات كورونا

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال الناطق باسم وزارة الصحة، كمال الشخرة، إنه كان من المفترض وصول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا منتصف فبراير الماضي، ولكن تأخرت ولم تصل.

وأكد الشخرة في تصريحات لـ "صوت فلسطين" اليوم الاثنين: "لم يتم معرفة الموعد القادم لوصول اللقاح ولا يوجد تاريخ محدد لذلك".

وأوضح أنه تم إعطاء موعد لوصول اللقاحات في آخر شهر فبراير الماضي، حتى يتم اعطاءها لمن يحتاجها حسب التصنيفات المحددة من وزارة الصحة الفلسطينية.

وأشار إلى أن الاحتلال سبّب في إعاقة وصول اللقاحات.

وتابع: "نحن دولة لا يوجد لدينا مطارات أو معابر وحدود، فكل الإجراءات مرتبطة بالاحتلال، وكان هناك نداءات لمنظمة الصحة لكي يفتح الاحتلال المجالات أمام اللقاحات لوصولها".

ونوه إلى أنه في حال استمر الارتفاع الكبير والسريع بالمنحنى الوبائي لكورونا في فلسطين، والذي سببه الطفرات الجديدة وعدم التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية "ستوصي الصحة بالإغلاق الشامل للحكومة".

وطالب، المواطنين بالالتزام وعدم الاختلاط وتجنب اللامبالاة.

وأفاد بأن هذا قد يساهم في انخفاض أعداد المصابين، ولكن وفق التصاعد المشهود في هذه الأيام والمناشدات التي قدمها مدراء الصحة في الوطن، فنحن نتجه نحو الأسوأ وعلى وشك دق ناقوس الخطر.

وبيّن أنه سيتم تقييم الحالة الوبائية من خلال الطواقم الطبية التي تعمل على مدار الساعة، "هناك نقاش مرتقب مع لجنة الطوارئ العليا، للنظر في توصيات الصحة في التشديد حال استمر الوضع على حاله".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk