اتفاقية بين إسرائيل وقبرص واليونان لمد كابل الطاقة الكهربائي البحري

حجم الخط
255981-199531985.jpeg
القاهرة-وكالة سند للأنباء

وقع وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس، اليوم الإثنين، مع وزيري الطاقة القبرصي واليوناني على مذكرة تفاهم لمد كابل الطاقة الكهربائي البحري الأوروبي الآسيوي.

وجاء توقيع الاتفاقية في إطار الزيارة التي نظمها "شتاينتس" التي تستغرق لمدة يومين إلى القاهرة وقبرص.  

وأوضح موقع 0404 أن هذا المشروع هو أطول وأعمق كابل طاقة بحري في العالم، وسيربط شبكات الكهرباء في "إسرائيل" وقبرص واليونان ومن المتوقع أن يكتمل مده بحلول عام 2024.

وأشارت إلى أن تكلفة المشروع تبلغ 3 مليارات شيكل وبقدرة 2000 ميغاواط.

في السياق، من المتوقع أن يجتمع الوزير الإسرائيلي مع أعضاء منتدى غاز البحر المتوسط، وفي إطار الزيارة سيعمل على دفع مشاريع طاقة دولية ترتبط بالمنطقة.

ووفقا لما نقله موقع "كول حاي" الإسرائيلي فإن "شتاينتس" سيطرح شتاينتس على جدول أعمال المنتدى موضوع التنقل البحري في البحر المتوسط بالسفن التي يتم تشغيلها عن طريق الغاز الطبيعي.

وبموجب الخطة سيتم تقليل مرور السفن التي تعمل محركاتها على البنزين والديزل.

أعضاء المنتدى هم مصر، اليونان، قبرص، ايطاليا، إسرائيل، الأردن، السلطة الفلسطينية، وسيناقشون طلبات انضمام دول جدد إلى المنتدى.