الأسهم الصينية تخسر تريليون دولار في 14 يوما

حجم الخط
بكين - وكالات

تحول الارتفاع الهائل في الأسهم الصينية إلى أكبر تراجع على مستوى العالم، مما صدم المستثمرين بشدة انعكاسه وتجنب جهود الدولة لإبطاء وتيرة الخسائر.

في غضون 14 يوم تداول، انخفض مؤشر CSI 300 القياسي بنسبة 14% من أعلى مستوى في 13 عاماً.

ويقارن ذلك مع انخفاض بنسبة 3.3% في مؤشر إم إس سي أي العالمي MSCI All-Country World Index

وقضى التراجع الأخير على أكثر من تريليون دولار من رأس المال السوقي، وضرب ممتلكات المستثمرين الأفراد الذين راكموا الأسهم في الذروة، وراهنوا على أن السنة القمرية الجديدة للثور، ستكون ميمونة.

وأدى تدخل الدولة يوم الثلاثاء إلى وقف الانهيار لفترة وجيزة قبل استئناف الخسائر.

وأصبحت يد الدولة أقل وضوحاً منذ عام 2018، عندما أفادت التقارير أن الحكومة قامت بتصفية حفنة من الصناديق المشتركة التي شكلتها قبل 3 سنوات لشراء الأسهم خلال الانهيار، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

والأموال المدعومة من الدولة، والمعروفة باسم "الفريق الوطني الصيني"، تدخلت يوم الثلاثاء، من أجل ضمان الاستقرار خلال اجتماع المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.

وقال متداول مقيم في هونغ كونغ، رفض الكشف عن هويته وهو يناقش أعمال العملاء، إن الكيانات المرتبطة بأموال البر الرئيسي كانت تشتري بنشاط الأسهم من خلال روابط الأسهم مع هونغ كونغ صباح الثلاثاء.

ومحا مؤشر CSI 300 انخفاضه بنسبة 3.2% ليكسب 0.3% فيما يزيد قليلاً عن ساعة في التعاملات الصباحية.

مع ذلك، جدد المؤشر تراجعه في فترة ما بعد الظهر ليغلق منخفضاً 2.2% عند أدنى مستوى له منذ ديسمبر.