"الخارجية" تدين زيارة "نتنياهو" لقرية سوسيا

حجم الخط
الخارجية-الفلسطينية.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لقرية سوسيا في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأوضحت الخارجية في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأحد، أن هذا الاعتداء الاستفزازي يأتي بعد ساعات قليلة من إقدام المستوطنين بالاعتداء على عائلة فلسطينية وهي في أرضها في "التوانة" بمسافر يطا.

واعتبرت أن ذلك يأتي في إطار سياسة احتلالية ممنهجة تهدف إلى تهجير وطرد المواطنين الفلسطينيين من يطا والسيطرة على أراضيها وتخصيصها لصالح الاستيطان.

وأشارت إلى أن نتنياهو اعتمد في حملته الانتخابية تنظيم اقتحامات لعدد من المواقع في الضفة الغربية، لاستمالة المستوطنين انتخابيا من خلال دعمهم في التغول والسيطرة والتهويد لمئات المواقع في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وبينت أن نتنياهو يهدف من خلال هذا الاقتحام إلى تحسين وتعزيز مركزه الانتخابي على حساب حقوق الفلسطينيين، ضاربا بعرض الحائط القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها والقانون الإنساني الدولي.

ورأت الخارجية أن اعتداء نتنياهو على سوسيا يفتح شهية المستوطنين على ارتكاب المزيد من الانتهاكات والاعتداءات والجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين، وعلى نهب وسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية في تلك المنطقة الاستراتيجية والحساسية.

وأكدت أن ما جرى أول أمس في بلدة كفل حارث يتكرر هذا اليوم تحت رعاية وحضور نتنياهو في خربة سوسيا في محاولة إسرائيلية مفضوحة لتهويد قلب التجمعات السكانية الفلسطينية.

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk