أمريكا تضيف 916 ألف وظيفة جديدة في مارس

حجم الخط
واشنطن - وكالات

أضاف الاقتصاد الأمريكي 916 ألف وظيفة جديدة في مارس/آذار المنصرم، بأعلى وتيرة خلال سبعة أشهر، في مؤشر على تسارع تعافي أكبر اقتصاد بالعالم.

وكان آخر أعلى معدل شهري في عدد الوظائف المستحدثة بالولايات المتحدة في أغسطس/آب 2020، عندما أضاف الاقتصاد الأمريكي 1.4 مليون وظيفة.

وفي فبراير/شباط الماضي، أضاف الاقتصاد الأمريكي 379 ألف وظيفة فقط.

وقالت وزارة العمل الأمريكية، ، في أحدث تقاريرها الشهرية حول سوق العمل، إن معدل البطالة بالولايات المتحدة انخفض في مارس إلى 6 بالمئة، من 6.2 بالمئة في فبراير الذي سبقه.

وهذه أول بيانات شهرية عن سوق العمل الأمريكي بعد إقرار حزمة تحفيز ضخمة بمقدار 1.9 تريليون دولار، صادق عليها الرئيس جو بايدن في 11 مارس 2021.

وقالت الوزارة في تقريرها، إن ارتفاع وتيرة الوظائف الجديدة الشهر الماضي "يعكس التوسع في استئناف الأنشطة الاقتصادية، والتي تم تقليصها بسبب جائحة كورونا".

وأضافت أن "نمو الوظائف على نطاق واسع في مارس جاء بقيادة المكاسب في قطاعات الترفيه والضيافة العامة والخاصة والتعليم والبناء".

وأوضحت أن معدل البطالة في مارس 6 بالمئة "انخفض بشكل كبير من أعلى مستوى له في أبريل 2020 حيث وصل إلى 14.7 بالمئة.

لكنه ما زال أعلى بنحو 2.5 نقطة مئوية عنه في فبراير 2020،  حيث وصل 3.6 بالمئة قبل الجائحة.

وفقا لوزارة العمل، بلغ عدد العاطلين عن العمل في مارس الماضي، 9.7 ملايين شخص، مواصلا اتجاها هبوطيا، لكنه ما زال أعلى بحوالي 4 ملايين شخص مقارنة بشهر فبراير 2020.

وأظهرت البيانات الجديدة أن عدد الأشخاص الذين تم تسريحهم مؤقتًا في مارس 2021، بلغ نحو مليوني شخص، انخفاضا من 2.2 مليون في فبراير الماضي.

وبلغ عدد المسرحين مؤقتا من وظائفهم بسبب الوباء ذروته في أبريل 2020، عندما وصل إلى 18 مليون مسرح.

وقالت وزارة العمل "على الرغم من استمرار عدد المسرحين مؤقتا بالانخفاض في مارس، إلا أنه ما زال أعلى بمقدار 1.3 مليون شخص عنه في فبراير 2020"، قبل الجائحة.

واستقر عدد فاقدي الوظائف بشكل دائم، في مارس الماضي، عند 3.4 ملايين شخص، لكنه ما زال أعلى بنحو 2.1 مليون شخص عنه في فبراير 2020 قبل الجائحة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk