بظروف صحية صعبة.. الاحتلال يواصل عزل الأسير "أبو سرور"

حجم الخط
أسرى.jpg
بيت لحم - وكالة سند للأنباء

تواصل إدارة سجون الاحتلال عزل الأسير الفلسطيني أشرف أبو سرور، منذ أشهر طويلة، رغم صعوبة ظروفه الصحية.

وقالت هيئة شوؤن الأسرى والمحررين، إن إدارة السجون تواصل عزل الأسير “أبو سرور”، وتتعمد إهمال وضعه الصحي وعدم تقديم ما يلزم من علاجات أو طعام مناسب.

وأضافت “هيئة الأسرى” في بيانٍ لها مساء اليوم الجمعة، أن الأسير “أبو سرور” فقد جميع أسنانه في الفك العلوي وغالبية الأسنان بالفك السفلي إضافة لمعاناته من التهابات حاد باللثة.

وبيّنت أن هذا الأمر يسبب له صعوبة في تناول الطعام دون هضمه بالشكل المناسب، ينتج عنه عسر بالهضم وإمساك دائم.

ويعاني الأسير  أيضا من أوجاع بالمعدة والحوض والظهر ومشاكل في الرؤية.

والأسير “أبو سرور” من مخيم عايدة قضاء بيت لحم، اعتُقل في نوفمبر/ تشرين ثاني عام 2001، وحُكم عليه بالسجن المؤبد.

وتعرض الأسير لتحقيق قاسٍ استمر لشهرين، إضافة للعديد من إجراءات التنكيل، أبرزها ضربه على رأسه والاعتداء عليه بالعصي والأيدي والأرجل، مما أدى إلى إصابته في عينيه وعدم قدرته على الرؤية وأوجاع بالصدر.