"العالول": الانتهاكات الإسرائيلية بـ"الأقصى" لتغيير واقعه

حجم الخط
محمود العالول.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، اليوم السبت، ان مواصلة استهداف المقدسيين يأتي ضمن محاولات الاحتلال لتغيير الوقائع على الأرض، وتهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى.

وأضاف "العالول" في تصريحاتٍ إذاعية، أن الاحتلال يُصعد من انتهاكاته بحق المقدسيين في "الأقصى" من أجل مساعدة المستوطنين للدخول إليه.

ولليوم الرابع على التوالي، يشهد محيط المسجد الأقصى، مواجهات بين الاحتلال وشبان فلسطينيين، عقب اعتداء على المصلين في صلاة التراويح، ومحاولات منعهم من الإفطار في باحاته.

وفي سياقٍ آخر، أوضح "العالول" في يوم الأسير الفلسطيني، أن قضيتهم مسألة هامة جدا، وهي على رأس أولويات القيادة الفلسطينية.

وأشار "العالول" إلى أن الجهات الرسمية تعرضت لعدة ضغوط، بسبب استمرار دعم الأسرى وعوائلهم، أبرزها سرقة أموال المقاصة الفلسطينية، تحت ذريعة استمرار ذلك الدعم.

ويحلّ يوم الأسير هذا العام على 4500 أسيرًا، بينهم 41 سيدة، و140 طفلًا وقاصرًا، موزعين على 23 سجنًا ومركز توقيف وتحقيق إسرائيليا.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk