طهران تهدد بوقف المفاوضات بفيينا

حجم الخط
طهران - وكالات

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أن طهران ستوقف المحادثات حال أدت عملية التفاوض على الاتفاق النووي إلى عرض مطالب مفرطة، وإضاعة الوقت ومساومة غير عقلانية.

وأوضح عراقجي أن مباحثات فيينا تسير قدما على الرغم من الصعوبات والتحديات الموجودة.

ولفت إلى أن الوفود المشاركة في فيينا ستعود إلى عواصمها لاطلاع المسؤولين فيها على مجرى المباحثات.

وبينت الخارجية الإيرانية أن اجتماع اليوم ناقش آخر تطورات المحادثات الفنية والمسودات الأولية للنصوص وكيفية استمرار المحادثات.

وقالت: "اتفقت الدول المجتمعة في فيينا على أنه بالإضافة إلى فريقي الخبراء الحاليين في مجال رفع العقوبات الأمريكية والخطوات النووية الإيرانية، ستجتمع مجموعة ثالثة من الخبراء الأسبوع المقبل".

ونوهت أن الاجتماع سيتم لمناقشة الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ رفع العقوبات ثم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي.

وتجري هذه المباحثات في إطار الاتفاق النووي وبحضور ممثلين من إيران ودول 4+1 فقط، وليست هناك أية مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة على جدول أعمال الوفد الإيراني مع الولايات المتحدة.