إسرائيل تفتح تحقيقًا خاصًا في حادثة جبل الجرمق

حجم الخط
تحقيق.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

أعلن ما يُسمى بـ "مراقب الدولة" الإسرائيلي، ماتانياهو أنغلمان اليوم الاثنين، فتح تحقيق بحادثة التدافع في الجرمق، والتي أسفرت عن مقتل 45 شخصًا من اليهود الحريديم.

وقال "أنغلمان" إنه تم "تحقيق خاص بحادث التدافع المميت"، مردفًا: "كان من الممكن تفادي هذا الحدث، ويجب علينا الآن تحديد كيف كان يمكن ذلك".

وبحسب المراقب العام فإن مكتبه حذر في عامي 2008 و2011 من عدم قدرة الموقع بما يتوافر فيه من إمكانات على استيعاب عشرات ومئات آلاف الأشخاص الذين يحجون إلى جبل الجرمق.

وتابع: "لو تم تصحيح ذلك ربما كان من الممكن تجنب الكارثة".

وانتهت الجهات المختصة أمس الأحد من تحديد هويات جميع القتلى الذين كان بينهم أطفال ومراهقون وبينهم أيضاً ستة أميركيين وكنديين وفرنسيين اثنين.

ويأتي إعلان مراقب الدولة في وقت يتصاعد الجدل حول من يتحمل مسؤولية الحادثة.

وطلب وزير الجيش بيني غانتس، أمس من المدعي العام أفيخاي ماندلبليت النظر في إمكانية توجه الحكومة الانتقالية الحالية إلى تشكيل لجنة تحقيق رسمية كأعلى شكل من أشكال التحقيق.

وأوضح "غانتس" أن هذه اللجنة وحدها التي "يمكنها أن تأخذ في الحسبان جميع العناصر ذات العلاقة بالكارثة".

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الحادثة بـ "أسوأ كارثة" تمر على الدولة  إسرائيل منذ 1948.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk