جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة التصعيد على غزة

حجم الخط
واشنطن - وكالات

أعلنت واشنطن عن عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، الأحد المقبل، بشأن الوضع في قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس غرينفيلد، إن "أمريكا ستواصل الانخراط بنشاط في الدبلوماسية على أعلى المستويات لمحاولة تهدئة التوترات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي".

وأضافت، في تغريدة عبر "تويتر" "تقرر أن يجتمع مجلس الأمن الأحد، لمناقشة الوضع في قطاع غزة وإسرائيل ".

وحالت الولايات المتحدة، الحليف الأول لإسرائيل، دون صدور بيان من مجلس الأمن في جلستين مغلقتين عقدتا الاثنين والأربعاء الماضيين، بشأن الهجمات الإسرائيلية الوحشية على قطاع غزة والمسجد الأقصى في مدينة القدس.

ومنذ مساء الاثنين الماضي، استشهد 109 فلسطينيين، بينهم 28 طفلا و15 سيدة، وأصيب 621 بجروح جراء عدوان إسرائيلي متواصل على قطاع غزة.