وفد حكومي فلسطيني يبحث مع مصر إعادة الإعمار

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

التقى وفداً فلسطينياً من الحكومة والقطاع الخاص، مع نائب رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، وأطلعهم على حجم الخسائر وآخر مستجدات وخطط وبرامج إعادة الاعمار.

وأوضح وكيل وزارة الأشغال العامة والاسكان، ناجي سرحان الذي ترأس الوفد، في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، إن الوفد ضم عددا من وكلاء الوزارات واتحاد المقاولين والقطاع الخاص.

وقدم سرحان شكره لجمهورية مصر بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي خصص منحة مالية بقيمة ٥٠٠ مليون دولار لإعادة اعمار قطاع غزة.

وقدم الشكر لرئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل، ونائبه والذي يترأس اللجنة المصرية لاعادة اعمار غزة،  والسادة الوكلاء والمهندسين والطواقم المصرية العاملة في ملف اعادة الاعمار.

وقال سرحان "لقد وجدنا ترحابا كبيرا وسرعة استجابة وجدية المواقف لمساعدة غزة وتسهيل حياة المواطنين فيها، والعمل على تنفيذ المنحة الرئاسية لإعمار غزة بأسرع وقت ممكن".

وأكد سرحان أن وفدا مصريا فنيا هندسيا ومتخصصا سيزور غزة مطلع الأسبوع القادم للاطلاع على آثار العدوان  والتجهيز للإعادة إعمار الأبراج المدمرة وتأهيل البنية التحتية وبناء آلاف الوحدات السكنية.

وكشف أن وفداً آخراً سيزور القطاع لدراسة اعادة اعمار المنشآت الاقتصادية والزراعية، وتنفيذ مشاريع نوعية وحيوية من كباري وكورنيش وخلافه.

وقال سرحان، إن أعمال إزالة الركام في تقدم ملموس بمساعدة الآليات والمعدات المصرية التي قدمت لتساعد المقاولين الفلسطينيين.

 ولفت، إلى أن وزارة الأشغال أعدت خطة شاملة لإعادة اعمار كل بيت دمره الاحتلال.

من جهة أخرى، أكد سرحان أن نظام "السيستم" وما يعرف ب ""GRM أصبح خلف ظهورنا وأن الأولوية لتوريد ما يلزم من مواد البناء اللازمة لإعادة الاعمار من جمهورية مصر العربية.

وتابع "الأشقاء المصريين أكدوا في جميع  لقاءاتهم أن الأيدي العاملة ستكون فلسطينية، والشركات المنفذة ستكون فلسطينية وستتولى لجنة مشتركة التنسيق لتنفيذ منحة اعادة الاعمار بما يليق بمكانة ومركزية جمهورية مصر".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk