خاص الجبهة الشعبية: لا جديد بملف المصالحة

حجم الخط
2019-01-07.jpg
غزة-سند

قال عضو اللجنة المركزية العامة في الجبهة الشعبية، هاني خليل إنه لم يطرأ أي جديد على ملف المصالحة الفلسطينية المتعثرة.

وأضاف خليل في تصريح خاص بـ"سند": إن الحديث الذي يجري النقاش حوله، هو تطبيق تفاهمات 2017، والتي تتمثل في تمكين الحكومة، مروراً بتطبيق ملفات المصالحة.

وأكد خليل، أن آليات التنفيذ لم يرشح شيئاً عنها حتى الآن، موضحاً أن مصر تقوم بمحاولة جديدة لدفع جهود المصالحة بين حماس وفتح.

ودعا، لتعزيز الوحدة الفلسطينية، كخطوة استراتيجية لمواجهة التحديات الماثلة أمام شعبنا؛ لأن "إسرائيل" لم "تعد تعترف بالمنظمة، ولا السلطة، أو الرئاسة.

وكانت "سند" علمت من مصادر مطلعة أن وفداً مصرياً سيزور رام الله، وقطاع غزة، لدفع عجلة المصالحة مرة أخرى، وإزالة العراقيل من أمامها.

وفي سياق متصل، انتقد خليل مشاركة بعض الدول العربية في ورشة المنامة.

وقال خليل، "يبدو أن الضغوطات الأمريكية أكبر بكثير من رغبة بعض هذه الدول بعدم المشاركة".

وستنطلق الأربعاء ورشة المنامة الاقتصادية بمشاركة بعض الدول العربية، ومقاطعة دول أخرى.