إدارة السجون تقدم له دواءً منتهي الصلاحية

هيئة حقوقية: الاحتلال يرتكب جريمة طبية بحق الأسير المريض محمد براش

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، بأن إدارة سجون الاحتلال قامت بتقديم دواء منتهي الصلاحية للأسير المريض محمد براش والمحتجز حاليًا بمعتقل "عسقلان".

وأوضح الأسير براش، لمحامي الهيئة عقب زيارته، أنه اكتشف قبل حوالي أسبوعين أن إدارة عسقلان تقوم بتزويده بدواء للكولسترول منتهي الصلاحية منذ شهر كانون ثاني الماضي.

وأشار براش إلى أنه أبلغ إدارة السجن بذلك، "لكنها لم تكترث لما سمعته".

ولفتت الهيئة النظر إلى أن الأسير براش يعتبر من الحالات المرضية الصعبة داخل سجون الاحتلال، وتناوله لدواء منتهي الصلاحية من الممكن أن يؤثر عليه ويُفاقم حالته الصحية.

وبيّنت: "لا سيما أن الأسير يشتكي من العديد من الأمراض المزمنة، وبحاجة لرعاية خاصة لوضعه، فهو يعاني من بتر في قدمه اليسرى، وانعدام في الرؤية".

وأضافت شؤون الأسرى: "كما يعاني من تسارع في دقات القلب، وكذلك من تقرحات شديدة بالأذن تفقده القدرة على السمع".

وذكرت أن الأسير بحاجة ماسة لإجراء عملية في أذنيه ووضع سماعات جديدة، بالإضافة إلى ذلك هناك خلل في الطرف الصناعي الذي يضعه مكان رجله المبتورة وبحاجة لفحص من مختص.

وأردفت: "لكن إدارة عسقلان تماطل بتحويله لإجراء العملية في أذنيه، ولإجراء الفحص للطرف الصناعي، ولا تستجيب لمطالبه".

وأعربت الهيئة عن قلقها من استمرار "الجريمة الطبية" التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى في مختلف المعتقلات.

وقالت إن إدارة السجون "تمعن باستهدافهم بشكل مقصود ومبرمج من خلال الإهمال المتعمد لحالاتهم الصحية السيئة، والامتناع عن تقديم العلاج الناجع واللازم لهم، والاستهتار بحياتهم".

والأسير براش (44 عامًا) سكان مخيم الأمعري جنوب غربي مدينة رام الله، وهو معتقل منذ عام 2003 ومحكوم بالسجن المؤبد 3 مرات.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk