إدانة فلسطينية واسعة لحادثة وفاة الناشط "بنات"

حجم الخط
إدانة فلسطينية واسعة لحادثة وفاة الناشط
غزة-وكالة سند للأنباء

أدانت فصائل فلسطينية حادثة وفاة الناشط السياسي نزار بنات إثر اعتقاله من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية بالخليل.

وقالت الجبهة الشعبية: "إنها تنظر بخطورة لما جرى مع الشهيد الوطني نزار بنات، مؤكّدة على ضرورة أن تقوم المراكز والمؤسّسات الحقوقية بدورها المطلوب إزاء القضية".

وأوضحت "الجبهة" في تصريح صحفي، أن الحادثة تفتح النقاش الواسع حول واقع المؤسّسات الفلسطينيّة وما قالت إنه "حالة الاستئثار   والاحتكار التنظيمي والشخصي لها ورفض الشراكة وتقديس الأشخاص وإهدار الحقوق العامة".

من جهتها أدانت حركة "حماس" على لسان أكثر من قيادي فيها ما وصفته بـ"الجريمة"، محملة السلطة الفلسطينية المسؤولية عن وفاته.

وقال القيادي في الحركة عبد الرحمن شديد، إن "اغتيال الناشط الوطني نزار بنات على يد الأجهزة الأمنية جريمة مكتملة الأركان تتحمل مسؤوليتها السلطة ومحمود عباس".

وأكد القيادي في "حماس" سامي أبو زهري أن "جريمة اغتيال أجهزة أمن السلطة للناشط والمرشح البرلماني نزار بنات، تعكس السياسة الدموية للسلطة في تصفية الحسابات"

ودعا "أبو زهري" إلى محاكمة من وصفهم بـ"القتلة"، محملاً رئيس الوزراء محمد اشتية المسؤولية الأولى عن الحادثة.

فيما استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"  ما وصفته  بـ"حاددثة اغتيال بنات" مؤكدة أن "بنات أحد الأصوات التي طالما صدحت في وجه الفساد في الضفة وبينما يقتل الأبرياء على الحواجز".

وأشارت الجهاد إلى أن "هذه الجريمة تكشف مدى التعدي على الحريات وقمع كل المعارضين لسياسات السلطة ونهجها والواقفين بجرأة في مواجهة الفساد".

وحملت الجهاد "السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية عن مقتل بنات"

 وطالبت بموقف وطني إزاء هذه الجريمة وغيرها من جرائم التعدي على الحقوق والقمع الذي كان آخرها ما حدث اليوم.

 من جهتها طالبت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من خارج الأجهزة الأمنية لإجراء تحقيق شامل في ما جرى، لضمان ايقاع العقوبة بالمسؤولين عن وفاته.

وأكدت الحركة على "رفضها للاعتقال السياسي واستخدام العنف، والتعذيب ضد المواطنين".

فيما حَملّت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة عن مقتل الناشط بنات.

واعتبرت لجنة المتابعة "أن اللجوء لتصفية الخصوم السياسيين لا يمكن السكوت عنه".

ودعت القوى للمشاركة الواسعة في تشييع جثمان بنات، ستتبعها وقفة احتجاجية في قطاع غزة عصر اليوم.

وأعلن محافظ الخليل جبرين البكري وفاة الناشط نزار بنات، خلال عملية اعتقال الأجهزة الأمنية له بناء على مذكرة ضبط وإحضار صادرة بحقه.