المالكي يتسلم أوراق اعتماد ممثلة النمسا الجديدة

حجم الخط
e07c867a28bcb9968daa8b1ec7be766a.jpg
رام الله-سند

تسلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الأربعاء، نسخة من أوراق اعتماد ممثلة جمهورية النمسا لدى دولة فلسطين "استريد وين".

وأعرب المالكي خلال لقائه ممثلة النمسا بمكتبه في رام الله، عن تمنياته لها بالنجاح في مهامها الجديدة كممثلة لبلادها لدى دولة فلسطين، بما يخدم العلاقات بين البلدين.

وثمن الدعم الذي تقدمة الحكومة النمساوية للمؤسسات الفلسطينية في مختلف المجالات.

وأشار المالكي، إلى إمكانية التعاون بين الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي ونظريتها النمساوية في المشاريع التنموية وخاصة في القارة الافريقية.

وأشاد بالعلاقة التاريخية بين فلسطين والنمسا على المستويين الرسمي والشعبي، وبموقف النمسا الداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

من جانبها، أكدت "وين" موقف بلادها الثابت تجاه مبدأ حل الدولتين، ودعمها المؤسسات الفلسطينية للحصول على دولة مستقلة تعيش بسلام كغيرها من الدول وفقا لقرارات الشرعية الدولية.

وأشارت إلى أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين، مؤكدة استمرار دعم بلادها للشعب والحكومة الفلسطينية، من خلال دعم للمشاريع التنموية الفلسطينية في مختلف القطاعات.

من جانب آخر، قال المالكي، إن الهدف الرئيس من صفقة القرن وتوابعها من شاكلة ورشة المنامة إنما إلغاء المرجعيات المعترف بها دوليا والمقرة عالميا لعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وأضاف، أن الهدف من ذلك استبدالها بمرجعيات جديدة، لا تلبي الحد الأدنى من تطلعات شعبنا الفلسطيني، وإنما تنسجم تماما مع الرؤية الإسرائيلية في السيطرة على الأرض.

وأكد المالكي، أن صفقة القرن تسعى لإنهاء فكرة الدولة، والتعامل مع السكان، كأقليات مدنية لها احتياجات إنسانية واقتصادية دون اية تطلعات سياسية.