11 إصابة بالرصاص المعدني والحي

محدث إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال بنابلس

حجم الخط
إصابات..jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

أُصيب عشرات المواطنين اليوم الجمعة، بالرصاص المعدني والاختناق، جراء مواجهات اندلعت في قرية بيت دجن، وجبل صبيح ببلدة بيتا في مدينة نابلس.

أصيب سبعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة سلمية، احتجاجاً على إقامة بؤرة استيطانية في أراضي قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين بالمسيرة، ما أدى إلى إصابة سبعة منهم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وجرى نقل أحدهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، والعشرات بحالات اختناق.

وشارك مئات المواطنين في المسيرة، التي خرجت بعد صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه الأراضي التي تم الاستيلاء عليها.

وتشهد قرية بيت دجن كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال، في الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها.

مواجهات.jpg

 

220457334_365371498638177_6614623728684669052_n.jpg


 

وفي بيتا، أصيب 4 مواطنين بالرصاص الحي، وعشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جبل صبيح في البلدة جنوب نابلس.

وأفادت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بتعاملها مع ١٤٦ إصابة في بيتا، 9 بالرصاص الحي، 34 رصاص مطاط، 87 إصابة بالغاز، 7 حروق و 9 سقوط.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يومياً منذ أكثر من شهرين، ضمن فعاليات احتجاجية ضد إقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

وأقيمت المستوطنة على جبل صبيح مطلع مايو/ أيار المنقضي، "كأول مستوطنة" في بيتا بعد 5 محاولات فاشلة طوال أكثر من 30 عاماً.

 وتهدد المستوطنة التي تجثم فوق نحو 20 دونماً، بقطع تواصل القرية والاستيلاء على أراضيها.

وارتقى خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، فعاليات المقاومة الشعبية على جبل صبيح، خمسة شهداء، إلى جانب إصابة المئات بجروح مختلفة.

إصابات.jpg

 

ببب.JPG