وباستمرار المواجهات الليلية

محدث شهيد وعشرات الإصابات بمواجهات في بيتا جنوب نابلس

حجم الخط
مواجهات.jpg
نابلس - وكالة سند للأنباء

استشهد مواطنٌ وأصيب العشرات، مساء اليوم الثلاثاء، خلال المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأبلغ الارتباط المدني الفلسطيني وزارة الصحة باستشهاد المواطن شادي عمر لطفي سليم (41 عامًا)، من بلدة بيتا جراء إطلاق الاحتلال النار عليه.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بإصابة 49 مواطناً بجروح مختلفة، خلال مواجهاتٍ على جبل صبيح في قرية بيتا جنوب نابلس.

وبحسب الهلال الأحمر، أصيب شاب بالرصاص الحي في القدم، وبرصاصة معدنية مغلفة بالمطاط خلف أذنه، ونقل للمستشفى لتلقي العلاج.

وصدحت مكبرات المساجد في بلدة بيتا بالدعوات للنفير العام قرب جبل صبيح، لمساندة الشبّان في المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال.

وتتواصل فعاليات الإرباك الليلي منذ حوالي 3 شهور في بلدة بيتا قرب جبل صبيح جنوب نابلس، رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية بالقرب من البلدة.

ويبدأ أهالي البلدة بإشعال الأطر المطاطية على الجبل، والاشتباك مع قوات الاحتلال، وتوجيه أشعة الليزر والأضواء على المستوطنين المتواجدين في البؤرة، وغيرها من الخطوات.

ويرجع سبب تلك المواجهات إلى أنه في الخامس من مايو/ أيار الماضي، شرع مستوطنون بإقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانيّة على قمة جبل صبيح، التابع لأراضي بلدات يتما وبيتا وقبلان جنوب نابلس.