حاصلة على معدل 97.9%

بالفيديو ملاك المتفوقة ..دمعة وبسمة في بيت الشهيد فريجات

حجم الخط
فريجات1.jpg
يوسف فقيه - وكالة سند للأنباء

كان الوعد بينهما أن يبارك لها عبر سماعات مآذن المسجد الذي اعتاد على الصلاة فيه بجوار المنزل، فكان الإصرار لدى ملاك فريجات، أن تحقق حلم شقيقها الذي استشهد قبل أن تتقدم لاختبارات التوجيهي بعدة أسابيع.

وتفوقت الطالبة ملاك يونس فريجات من مدينة الخليل، متجاوزةً جميع الظروف التي واجهت العائلة بفقدان شقيقها محمد يونس فريجات، الذي استشهد قبل تقدمها لاختبارات الثانوية العامة بقرابة شهر ونصف، وحصلت على معدل 97.9% في الفرع "العلمي".

كواليس النجاح

خلف كل خطوةٍ ناجحة، ظروف وتحديات لا يراها سوى الناجح، تقول ملاك ورسالة التحدي التي تحملها في حديثها "لوكالة سند للأنباء"، أن كل الصعوبات من الاحتلال لا يجب أن تقف حائلًا أمام إبداعات ونجاحات الشباب الفلسطيني، معتبرةً أن التفوق جزء من المواجهة، وطريق الحرية".

وتوجه ملاك دعوة لكل الطلبة ممن سيتقدمون العام القادم لامتحان التوجيهي، لمواجهة كل الصعوبات والتحديات وعدم الرضوخ لها مهما كانت".

وتنوي المتفوقة ملاك فريجات دراسة الطب البشري والاستمرار في حمل رسالة شقيقها، وخدمة أبناء الشعب الفلسطيني.

وأشار والد الطالبة ملاك "لوكالة سند للأنباء"، إلى أن الحدث الذي مر بالعائلة، جاء في وقت حرج لملاك خلال الشهر، الذي يمكن للطالب أن يتفرغ للدراسة".

وأكد "فريجات" أن العائلة تلقت خبر تفوق ابنته بمشاعر مختلطة من الفرح، والحزن فالدمعة والبسمة حضرتا بفقدان محمد، ونجاح ملاك لكن لا بد من التقدم خطوة للأمام نحو الحياة".