الساعة 00:00 م
السبت 26 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

 منذ مطلع 2019

32 حالة وفاة بحوادث سير في غزة خلال عام 2019

حجم الخط
غزة - سند

 

قال مدير عام شرطة المرور في غزة إيهاب مهنا إن عدد وفيات حوادث السير في قطاع غزة خلال النصف الأول من العام الجاري بلغ 32 حالة وفاة، منها 21 طفلاً.

وأوضح مهنا خلال تصريح صحفي أن تلك الحوادث خلّفت عشرات الإصابات الخطيرة والإصابات المستديمة، الأمر الذي يستدعي وقوف الجميع عند مسؤولياته للحد من الحوادث المرورية وخطرها، وإنقاذ حياة أبناء شعبنا.

ولفت إلى أن إحصائية الوفيات نتيجة حوادث السير تُعدّ في معدلاتها الطبيعية والمتوقعة في غزة، مقارنة بعدد السكان وبإحصائيات السنوات السابقة.

ونوه  إلى أن مسؤولية الحفاظ على الحالة المرورية وأرواح المواطنين لا تقع على عاتق شرطة المرور فقط، بل هي مسؤولية مجتمعية عامة.

وأضاف أن شرطة المرور تعقد العديد من الدورات التدريبية والتوعوية لشرائح مختلفة من المجتمع من خلال معهد الإرشاد المروري.

ودعا جميع المواطنين إلى زيادة الاهتمام بالتوعية المرورية وتجنب كل المخالفات التي من شأنها التسبب في الحوادث.

وذكر مهنا أن المسبب الرئيس لحوادث السير في قطاع غزة يتمثل في سائق المركبة، من خلال القيادة بدون رخصة قيادة، والسرعة الزائدة.

وعدّ مهنا أن هذين الأمرين يُشكلان الخطر الحقيقي على سلامة مستخدمي الطريق، وأن إجمالي المخالفات "بدون رخصة قيادة" بلغت 239 مخالفة منها 66 مخالفة خلال أيام عيد الفطر فقط.

وضبطت شرطة المرور 50 دراجة نارية خلال عيد الفطر تسببت بحوادث سير، وأنه تم حجز تلك الدراجات لحين استكمال الإجراءات القانونية.

وحول تحرير المخالفات المرورية، أكد مهنا أن شرطة المرور تُحرر المخالفات للسائقين في إطار ضيق جداً؛ مراعاة منها للظروف الاقتصادية العامة التي يعاني منها شعبنا في القطاع.

وبين أن تحرير المخالفات يقتصر فقط على التجاوزات الخطيرة، وهي القيادة بدون رخصة، الدخول في الاتجاه المعاكس، وقطع الإشارة المرورية".

وأردف مهنا أن مراعاة الظروف العامة لا تعني أن يتمادى المخالفون في تجاوزاتهم التي تلحق الأذى بأبناء شعبنا وبجميع مكونات الطريق، ولن يتم التهاون مع من يستهين بأرواح الناس وحياتهم.

وطالب جمهور المواطنين إلى مُساندة ضباط وعناصر شرطة المرور في ضبط الحالة المرورية وتسهيل حياة الناس، وعدم مجاراة مروجي الشائعات ممن يتعمدون إعاقة عمل شرطة المرور في الحفاظ على الحالة المرورية، ويستهدفون تشويه سمعتها.