الساعة 00:00 م
الجمعة 30 سبتمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
3.94 جنيه إسترليني
5.03 دينار أردني
0.18 جنيه مصري
3.49 يورو
3.56 دولار أمريكي

محدث الفصائل الفلسطينية تنعى شهيد "الإرباك الليلي"

حجم الخط
مقاومة.jfif
غزة - وكالة سند للأنباء

نعت فصائل المقومة الفلسطينية شهيد "الإرباك الليلي" أحمد صالح (26 عاماً)، والذي استشهد مساء اليوم الخميس، متأثراً بإصابته في فعاليات "الإرباك الليلي" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكدت لجان المقاومة في فلسطين أن إمعان الاحتلال الإسرائيلي في القتل، وتمسكه بخيار الاستهداف والقنص، لن يثني عزيمة المواطنين في غزة عن المطالبة بحقوقهم.

وشددت "اللجان" في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، نعت فيه الشهيد "صالح"، على أن استهداف الاحتلال سيزيد إصرار وعزيمة المواطنين، على البقاء والثبات حتى يخضع الاحتلال للشروط الفلسطينية ويرفع الحصار والممارسات القمعية عن أهل غزة.

وأكدت أن فعاليات "الإرباك الليلي" مستمرة، وسيتم اتخاذ خيارات أبعد وأوسع ضمن نطاقها، حتى يُرفع الحصار عن قطاع غزة.

ومن جانبها، أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية أن دماء الشهيد "صالح" ستزيد من شعلة المقاومة على الاحتلال.

وبيَّنت أن الدفاع عن الشعب الفلسطيني وحقوقه وثوابته، هو حق أصيل للمقاومة.

وحمَّلت الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التغول الدموي بحق الشهداء والأطفال والنساء على أعتاب قطاع غزة، وعليه تحمل تبعات ذلك.

وبدورها، نعت حركة الأحرار الشهيد "صالح"، مؤكدةً أن جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين لن تسقط بالتقادم أو توقف نضاله.

وأشارت إلى أن جرائم الاحتلال ستشكل دافعًا لمواصلة الطريق نحو مقارعة ومواجهة ورفع كلفة الاحتلال، حتى انتزاع مطالب وحقوق الفلسطينيين وكسر الحصار عن القطاع.

وشددت حركة "حماس" في بيان وصل "وكالة سند للأنباء"، نعت فيه الشهيد "صالح"، أن المقاومة مستمرة بكل أشكالها في قطاع غزة، وبيتا وجنين ونابلس والقدس ورام الله.

وحمَّلت الاحتلال المسؤولية لاستهدافه الفعاليات الشعبية ذات الطابع السلمي، وارتكابه الجرائم البشعة بحق الفلسطينيين.

واستشهد مساء اليوم مواطنٌ فلسطيني وأصيب 15 من بينهم 5 أطفال، جراء قمع الاحتلال لفعاليات "الإرباك الليلي" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.