لجنتا "الوبائيات واللقاحات" تبحثان مستجدات الحالة الوبائية

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

بحثت لجنتا الوبائيات واللقاحات الوطنيتان، مستجدات الحالة الوبائية ومجريات ملف التطعيم ضد كوفيد 19، حيث سترفعان توصياتهما إلى رئيس الوزراء محمد اشتية ولجنة الطوارئ العليا.

وأكدت وزيرة الصحة مي الكيلة، خلال الاجتماع، اليوم الثلاثاء، أن التطعيم يشكل جدارا منيعا أمام الإصابة بالأعراض الخطيرة، وقد لعب دورا كبيرا في تقليل عدد الإصابات التي تحتاج لمراكز علاج وعناية مكثفة.

وقالت إن مختلف اللجان الوبائية ولجنة اللقاحات ولجنة الطوارئ العليا تتابع عن كثب مستجدات الحالة الوبائية وملف التطعيم ونسبة إشغال مراكز العلاج والمستشفيات.

وأضافت "جميعنا نملك زمام القرار في تخفيف عدد الإصابات والحد من انتشار الوباء".

وشددت على أن الالتزام بالإجراءات الوقائية، وتلقي اللقاح، هو السبيل الأمثل للتخلص من الوباء.

بدوره، قدم مدير عام الرعاية الصحية الأولية كمال الشخرة عرضا عن الحالة الوبائية في محافظات الضفة، فيما قدم نائب مدير عام الرعاية الصحية الأولية في قطاع غزة مجدي ظهير، عرضا عن الحالة الوبائية في قطاع غزة.

من ناحيته، استعرض مدير عام الصحة العامة ياسر بوزية، مجريات عملية التطعيم ضد كوفيد 19، في مختلف المحافظات، والحاجة إلى المطاعيم وآلية توفيرها.

وناقشت اللجنتان، خلال الاجتماع، الجرعة الثالثة من اللقاح، والتي ستعطى للمواطنين الأكثر عرضة للإصابة بأعراض كوفيد 19.