مرة ثانية.. الاحتلال يُجمد الاعتقال الإداري للمضرب "الفسفوس"

حجم الخط
كايد الفسفوس.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

للمرة الثانية قررت المحكمة العليا الإسرائيلية في القدس اليوم الخميس، تجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب عن الطعام كايد الفسفوس.

ويخوض الأسير "الفسفوس" إضرابًا عن الطعام منذ 113 يومًا، وهو محتجز حاليًا بوضع صحي خطير ومقلق في مستشفى "برزلاي" الإسرائيلي.

وبيّنت هيئة شؤون الأسرى، أن قرار التجميد لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري، بل هو إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال وجهاز "الشاباك" عن مصير الأسير "الفسفوس" وحياته، وتحويله إلى أسير غير رسمي في المستشفى، مع إبقائه تحت حراسة "أمن" المستشفى بدلاً من السجانين.

وسابقًا جمّد الاحتلال قرار الاعتقال الإداري بحق "الفسفوس"، ثم أعاد تفعيله قبل أسبوع، رغم ظروفه الصحية الصعبة والتي تزداد سوءًا يومًا بعد آخر.

يُذكر أن كايد الفسفوس متزوجٌ ولديه طفلة، واستأنف دراسته مؤخرًا في جامعة الخليل والتحق بدراسة علم الحاسوب بعد سنوات تعثرت خلالها دراسته بسبب الاعتقالات المتكررة.