الاحتلال يسلم جثمان الشهيد محمد مطر

حجم الخط
حريز.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الفتى محمد ضامر حمدان مطر (16 عامًا).

واستشهد الفتى "مطر" متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال، على أراضي قريته دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، قبل أكثر من عام.

وتم تسليم جثمان الشهيد لعائلته، على حاجز نعلين العسكري غرب رام الله.

وأصيب مطر في 20 آب/ أغسطس عام 2020، حين كان ضمن مجموعة من ثلاثة فتية دون سن الـ18، استهدفهم جنود الاحتلال قرب "الشارع الالتفافي" على أطراف قرية دير أبو مشعل.

وآنذاك، أصيب الفتية الثلاثة، واعتقل الاحتلال محمد مطر وكانت حالته خطيرة، وأعلن بعد ساعات عن ارتقائه شهيدًا، فيما نقل الآخران إلى مستشفى برام الله لتلقي العلاج.

وجرى نقل جثمان الشهيد محمد مطر إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، لإجراء الكشف الأولي عليه، ومن ثم إيداعه ثلاجة الموتى إلى صباح الغد السبت، حيث سيجري تشييعه إلى مثواه الأخير في مقبرة قرية دير أبو مشعل.