أسرى "شطة" يعانون نقصا حاداً في الأغطية والملابس

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، إن أسرى سجن "شطة" يشتكون من سوء الأوضاع الحياتية داخل أقسام وغرف السجن، لا سيما النقص الحاد في الأغطية الشتوية والملابس.

وأوضحت "هيئة الأسرى" في بيان صحفي، أن إدارة السجن تمنع الأهالي من إدخال البطانيات لأبنائهم خلال الزيارات، وتُجبر الأسرى على شراء أغطية خفيفة وبجودة رديئة بمبالغ عالية من "كانتينا" السجن.

من جهة أخرى، أوضحت أن أكثر الأسرى تضررا من هذه الأوضاع المعيشية الصعبة هم الأسرى الذين تم قمعهم ونقلهم من سجن "جلبوع" إلى معتقل "شطة"، بعد عملية انتزاع ستة أسرى حريتهم في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وذكرت أنه تم إخراجهم بصورة مهينة، ولا يُسمح لهم بأخذ ممتلكاتهم الخاصة من ملابس وبطانيات وراديوهات، حيث تعمل إدارة السجون ووحدات القمع على إتلافها.

وحملت "هيئة الأسرى" حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وإدارة السجون التابعة لها المسؤولية الكاملة عن حياة وأوضاع الأسرى داخل السجون والمعتقلات.

وطالبت المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتحرك الفوري لإجبار إسرائيل على الالتزام بالاتفاقيات والمواثيق الدولية، وإعطاء الأسرى حقوقهم.

وبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال حتى نهاية شهر نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، 4550  أسيراً، من بينهم 32 أسيرة، و170 قاصراً، ونحو 500 معتقل إداري.