محدث استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن شمال سلفيت

حجم الخط
269973385_629056141620586_8155142276889233318_n.jpg
سلفيت-وكالة سند للأنباء

استشهد شاب، إثر إطلاق جيش الاحتلال النار عليه قرب مفترق حارس شمال سلفيت، اليوم الجمعة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، أن الشاب استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي بعد محاولته تنفيذ عملية طعـن قرب مستوطنة "أرائيل" بالضفة الغربية.

وذكرت مصادر طبية، أن الشاب أصيب بالرصاص أسفل البطن، ومنع جيش الاحتلال الإسرائيلي طواقم الهلال الأحمر من تقديم الإسعاف له، قبل اعتقاله ونقله إلى إحدى المستشفيات الداخل المحتل.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الشاب أمير عاطف ريان، من قراوة بني حسان في محافظة سلفيت، وهو شقيق الأسير المحرر والمبعد إلى غزة منصور ريان.

وقال رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي دغان تعقيبًا على عملية الطعن، إن الحكومة الإسرائيلية "تفقد ردعها".