الساعة 00:00 م
الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.85 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.55 يورو
3.44 دولار أمريكي

دول تحث رعاياها على مغادرة أوكرانيا فورا

حجم الخط
أوكرانيا
كييف-وكالات

حذرت بيانات من دول عديدة شرقا وغربا، مواطنيها من البقاء في أوكرانيا، وسط مخاوف من غزو روسي محتمل، في حين تتكثف الاتصالات بين جانبي حلف شمال الأطلسي "ناتو" لإحياء الحوار.

ودعت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي في بيان لها، جميع الكنديين في أوكرانيا على اتخاذ الترتيبات اللازمة لمغادرة البلاد على الفور.

وأضافت "جولي" ندعو الكنديين إلى الامتناع عن السفر إلى أوكرانيا، بسبب التهديدات الروسية المستمرة وخطر الصراع المسلح منذ مطلع فبراير/ شباط الجاري.

فيما طالبت الخارجية الكويتية، رعاياها الراغبين بالسفر لأوكرانيا بتأجيل سفرهم في الوقت الراهن.

ودعت الوزارة في بيان لها، الكويتيين المتواجدين في أوكرانيا إلى المغادرة، حفاظا على سلامتهم والتواصل مع سفارة دولة الكويت في كييف.

وبدورها حثت الخارجية العراقية، رعاياها المتواجدين في أوكرانيا على مغادرة البلاد وعدم السفر إليها.

وقالت، إن القرار يأتي حرصاً من وزارة الخارجية على أمنِ وسلامة أبناء الجالية العراقية في أوكرانيا ونتيجة للظروف الاستثنائيّة هناك.

وحثت وزارة الخارجية في نيوزيلندا أيضاً جميع مواطنيها في أوكرانيا على المغادرة فورًا.

وقالت "الوزارة" في بيان لها، إن نيوزيلندا ليس لها تمثيل دبلوماسي في أوكرانيا، وبالتالي فإن قدرة الحكومة محدودة للغاية فيما يتعلق بتقديم مساعدة قنصلية للنيوزيلنديين في أوكرانيا.

من جانبه دعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، المواطنين الأستراليين الذين يعيشون في أوكرانيا إلى مغادرة هذا البلد بأسرع ما يمكن، قائلًا إن الوضع هناك يزداد خطورة.

جاءت هذه التحذيرات بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الذي غادر أستراليا اليوم، إن روسيا قد تغزو أوكرانيا في أيّ وقت.

ودعت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، رعاياهما إلى مغادرة أوكرانيا في أسرع وقت.

يأتي هذا في حين تتكثف الاتصالات الهاتفية بين جانبي حلف شمال الأطلسي "ناتو" في محاولة لإحياء الحوار، في وجه احتمال أن تغزو روسيا أوكرانيا.

وأعلن مسؤول كبير في البنتاغون، يوم أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة سترسل 3 آلاف جندي إضافي إلى بولندا في الأيام المقبلة من أجل طمأنة الحلفاء في حلف شمال الأطلسي.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لنظيره الأوكراني دميترو كوليبا خلال اتصال هاتفي، دعم واشنطن لأوكرانيا.

وعجزت سلسلة من المحادثات في الأيام الأخيرة عن نزع فتيل الأزمة الناجمة عن انتشار أكثر من 100 ألف جندي روسي مع أسلحة ثقيلة في الأشهر الأخيرة عند حدود أوكرانيا.

وكشف "الكرملين"، أمس الجمعة، أن المباحثات التي جرت الخميس في برلين بين ممثلين عن روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا لم تفض "إلى أي نتيجة".

وتشمل هذه المباحثات النزاع في شرق أوكرانيا الذي تتواجه فيه منذ عام 2014 قوات انفصالية تدعمها روسيا، والجيش الأوكراني والذي أسفر عن 14 ألف قتيل.

وتنفي موسكو التي ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في 2014، أن تكون لديها أي نية بمهاجمة أوكرانيا لكنها تشترط لخفض التصعيد، الموافقة على سلسلة طلبات من بينها ضمانة من كييف بعدم انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي وهو ما يعتبره الغرب شرطًا غير مقبول.