خشية تنفيذ أعمال مقاومة..

توجيهات بتقييد اقتحامات أعضاء "الكنيست" لـ "الأقصى"

حجم الخط
اقتحامات الأقصى
القدس- وكالة سند للأنباء

أصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بار ليف، توجيهات لقوات الاحتلال في القدس بتقييد مشاركة أعضاء الكنيست في اقتحامات "الأقصى" خشية تنفيذ عمليات مقاومة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إنه رغم توجيهات "بار ليف"، إلا أن المستشارة القضائية لحكومة الاحتلال "غالي ميارا"، أعلنت أنه ليس من صلاحياته إصدار هذا الأمر لشرطة الاحتلال.

وجاء في أوامر "بار ليف" لشرطة الاحتلال، أنه "ينبغي عدم تعريض حياة المستوطنين وأعضاء الكنيست للخطر".

وبعثت المستشارة القضائية لحكومة الاحتلال، برسالة إلى الوزير الإسرائيلي "بارليف"، أكدت فيها أن أعضاء الكنيست يخضعون لقانون الحصانة، الذي يسمح لهم بحرية التنقل شبه الكاملة.

وأضافت أن رئيس الوزراء فقط هو من يمكنه حصر الدخول بالنسبة للمستوطنين اليهود إلى الحرم القدسي بدعوى "الأمن القومي"، وذلك فقط بعد الحصول على رأي "الشاباك".

والشهر الماضي، كشفت وثيقة أمنية إسرائيلية عن وجود تحذيرات من تفجر الأوضاع مطلع شهر رمضان المقبل، مؤكدةً أن "مواد الاشتعال موجودة بالفعل، ينقصها فقط عقود ثقاب لإشعال المنطقة برمتها".

ويقتحم المستوطنون وقوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك يومياً، وصباح اليوم تزامنًا مع "عيد المساخر" اقتحم 105 مستوطنين "الأقصى" بحراسة مشددة من جنود الاحتلال.