الإمارات وإسرائيل توقعان مذكرة تفاهم بمجال النقل البحري

حجم الخط
علما الإمارات وإسرائيل.jpg
أبو ظبي - وكالة سند للأنباء

وقعت الإمارات وإسرائيل مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال النقل البحري وتبادل الخبرات بما يخدم المصالح المشتركة، وذلك على ضوء الاتفاق الإبراهيمي للسلام.

ووقع مذكرة التفاهم من جانب الإمارات سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، ومن الجانب الإسرائيلي، ميراف ميخائيل، وزيرة النقل وأمن الطرق، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين أبو ظبي وتل أبيب في مجال النقل، وخاصة البحري منه، ووضع خريطة طريق للعمل المستقبلي المبني على المنفعة المتبادلة.

ومن أهدافها، وفق وكالة أنباء الإمارات "وام"، تبادل الخبرة والمعرفة بما يخدم التوجهات المستقبلية لـ 50 عامًا مقبلة، باعتبار النقل البحري عنصرًا مهمًا وضروريًا للتنمية المستدامة التي تشهدها الإمارات في مختلف المجالات.

كما تهدف إلى تلبية احتياجات النقل البحري الدولي والاستفادة الكاملة والفعالة من الأسطول البحري والموانئ لكلا البلدين، وضمان السلامة البحرية، بما في ذلك سلامة السفن وأفراد الطاقم والبضائع والركاب والبيئة، وتعزيز حماية البيئة البحرية وتطوير التجارة البحرية.

إضافة إلى تبادل وجهات النظر بشأن أنشطة المنظمة البحرية الدولية، والمنظمات البحرية الدولية الأخرى، وتعزيز آلية تبادل وجهات النظر في مجال التنمية البحرية والربط والخدمات اللوجستية بين موانئ الطرفين.

وتسعى المذكرة إلى فتح آفاق جديدة للتعاون وتبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا البحرية والذكاء الاصطناعي في القطاعات البحرية.