بعشرات مليارات الدولارات

إسرائيل تكشف عن تعاون مع مصر بمجال الطاقة

حجم الخط
القدس - وكالات

أعلنت إسرائيل، اليوم الجمعة، أنّ هناك تعاونا ملموسا مع مصر، في مجال الطاقة، بقيمة عشرات مليارات الدولارات.

جاء ذلك في  بيان صدر عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الجمعة، بعد لقاء وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتس، نظيره المصري في القاهرة طارق الملا، الخميس الماضي.

وقال شتاينيتس: "لأول مرة منذ توقيع معاهدة السلام بيننا قبل 40 عاما، ثمة تعاون ملموس بقيمة عشرات مليارات الدولارات مع مصر".

وأشار البيان إلى أن الوزيرين "ناقشا مشروع تصدير الغاز من إسرائيل الى مصر".

وتعتبر زيارة شتاينيتس إلى مصر، الأولى لوزير إسرائيلي منذ ثورة يناير 2011 في مصر.

والتقى الوزير الإسرائيلي، الخميس، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وترى إسرائيل في مصر سوقا مهمًا لتصدير الغاز.

وفي شباط/ فبراير من العام الماضي، تم التوقيع على صفقة ضخمة بين "شراكة الغاز تمار وليفيتان" وشركة "دولفينوس" المصرية.

وتشمل تصدير إسرائيل للغاز الطبيعي لمصر بقيمة 15 مليار دولار.

ولم تنفذ الصفقة التي شاركت فيها الحكومة المصرية، إلا أنه من المتوقع، بحسب مجلة "غلوبس" الإسرائيلية المختصة بالشؤون الاقتصادية، أن تخرج إلى حيز التنفيذ هذا العام بعد تنفيذ عدة شروط سابقة بين الطرفين.

وتعتبر مصر أكبر مستهلك للغاز في أفريقيا.

وفي عام 1978؛ وقعت إسرائيل ومصر؛ اتفاقية "كامب ديفيد" وهي معاهدة سلام بين البلدين.

وتعد مصر إلى جانب الأردن الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تقيمان علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.