توتر يتصاعد..

محدث بالفيديو والصور مستوطنون يقتحمون "الأقصى" والاحتلال يعتدي على المصلين ويُحاصرهم بـ "القبلي"

حجم الخط
اقتحامات الأقصى
القدس - وكالة سند للأنباء

اقتحم مئات المستوطنين، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، التي سبقت ذلك باقتحام باحاته ومحاصرة المصلين داخل المسجد القبلي والاعتداء عليهم، واعتقال عدد منهم.

وفي تفاصيل ما يجري داخل باحات "الأقصى" ومحيطه، قالت مراسلة "وكالة سند للأنباء" إن عناصر من شرطة الاحتلال، اقتحموا باحات المسجد قبل ساعة من اقتحام المستوطنين له، ولاحقوا المصلين، وحاصروهم في المصلى القبلي، وأغلقوا عليهم الأبواب بالسلاسل الحديدية.

وأشارت مراسلتنا إلى أن 1044 مستوطنًا اقتحموا باحات "الأقصى" من ساعات الصباح الأولى، من بينهم عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير، والمتطرف شولي معلم، والمتطرف يهودا غليك.

 

280514894_530499515231962_4435412402722621473_n.jpg

280058253_1451539145308361_1555915522183790911_n.jpg
 

ونفذ المستوطنون طقوسًا وصلوات تلمودية خلال الاقتحام، تمثلت بالرقص وقراءة سفر من التوراة جهراً؛ وسجود ملحمي جماعي يحدث لأول مرة في "الأقصى"، إضافة لتمزيق ملابسهم ضمن الصلوات.

وذكرت مراسلتنا أن مجموعة من المستوطنين رفعوا الأعلام الإسرائيلية مع تأدية رقصات استفزازية، قرب باب السلسلة (أحد أبواب المسجد الأقصى)، ما أدى لاندلاع مناوشات بين المرابطين والمستوطنين.

280901983_746950239667425_1109330948479391684_n.jpg
 

ويحتشد المئات من الفلسطينيين منذ ساعات الفجر الأولى داخل باحات "الأقصى"، بعد أن أدوا صلاة الفجر بداخله وأقاموا صلاة الضحى رغم التضييقات الإسرائيلية وحرمان العديد منهم الدخول إليه ما اضطرهم لأداء الصلاة عند أبوابه.

واعتدت قوات إسرائيلية خاصة على المصلين المتواجدين داخل "الأقصى"، وأجبرت عددًا منهم على مغادرة الساحات، فيما اعتقلت آخرين واقتادتهم إلى مركز شرطة "بيت الياهو" في منطقة "باب السلسلة"، من بينهم حمزة السمان أحد حراس المسجد.

277929013_423848249256531_7911127375376905160_n.jpg

279764604_2804229056539888_7301075686096320180_n.jpg
 

ومنذ أسابيع كثفت الجماعات الاستيطانيّة تحشيدها لاقتحام "الأقصى" وللمشاركة في مسيرة الأعلام المزمع إقامتها وسط القدس، في ذكرى احتلال شرقي القدس أو ما يطلقون عليه يوم "توحيد القدس"، الذي يحل اليوم، ضمن سعي جماعات المستوطنين لفرض الطقوس التوراتية العلنية في "الأقصى".

ويتعرض "الأقصى" يوميًا عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين بحماية شرطة الاحتلال على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالمسجد، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا، بينما تتكثف هذه الاقتحامات خلال فترات الأعياد اليهودية.

280058253_1451539145308361_1555915522183790911_n.jpg
 

وتستغل المنظمات المتطرفة التي تتبنى فكرة هدم المسجد الأقصى، وإقامة "الهيكل" فوق أنقاضه، موسم الأعياد والمناسبات للتحريض على تنفيذ المزيد من الاقتحامات له.

ويجري الاحتفال في مسيرة الأعلام هذا العام وسط تحذيرات متكررة باحتمالية تطوّر الأمور إلى مواجهة واسعة على غرار ما حدث العام الماضي.