"الخطيب": عنصرية الاحتلال في مسيرة الأعلام تدل على ضعف القاعدة الانتخابية لـ "بينيت"

حجم الخط
كمال الخطيب
الداخل المحتل - وكالة سند للأنباء

قال رئيس "لجنة الحريات" في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بالداخل المحتل كمال الخطيب، إن عنصرية الاحتلال ومستوطنيه خلال مسيرة الأعلام تدل على ضعف القاعدة الانتخابية لرئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت.

وأكد "الخطيب" في تصريح صحفي وصل "وكالة سند للأنباء" نسخةً عنه، أن اعتداءات الاحتلال في "الأقصى" لن تفت عضد الشعب الفلسطيني، موضحًا أن استفزازات المستوطنين تزيد يقين الفلسطينيين بالنصر القريب.

ويوم الأحد الماضي، شهد المسجد الأقصى ومحيطه توترًا شديدًا، نتيجة اقتحامات نفذتها قوات الاحتلال ومئات المستوطنين لباحاته، رافقها فرض قيود مشددة على حركة الفلسطينيين واعتداءات وحشية ضدهم واعتقالات في صفوفهم.

وتراقص المستوطنون خلال الاقتحامات، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية، وعند السور الشرقي لـ "الأقصى" أدى العشرات منهم طقوس "السجود الملحمي" لأول مرة، ورددوا الصلوات علانيةً.

وتصدى المرابطون في "الأقصى" لاقتحامات المستوطنين، ورفعوا العلم الفلسطيني ردًا على رفع أعلام الاحتلال في المسجد، وواجهوا الاقتحامات بالتكبير والتهليل، وأدوا صلاة الضحى لساعات طويلة.