الاحتلال يرفض إجراء عملية جراحية للأسيرة "جعابيص"

حجم الخط
الأسيرة إسراء جعابيص
القدس-وكالة سند للأنباء

رفضت "مصلحة السجون الإسرائيلية"، اليوم الثلاثاء، تمويل عملية جراحية للأسيرة إسراء جعابيص في أنفها، إثر الحروق التي أُصيبت بها عام 2015.

وبحسب قناة "ريشت كان" الإسرائيلية، فإن فريق الدفاع عن "جعابيص" قدم استئنافا بهذا الخصوص أمام محكمة الاحتلال، فيما قالت مصلحة السجون أنها ملتزمة فقط بالعلاج الطبي وفقاً للقوانين المعمول بها.

وقال وزير "الأمن الداخلي" الإسرائيلي، عومر بارليف، في تصريح سابق، إنه لن يتم تمويل العملية الجراحية للأسيرة "جعابيص".

ورفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، الجمعة الماضية، التماسا قدمته جمعية أطباء لحقوق الإنسان، لإجراء عملية بالأنف للأسيرة إسراء جعابيص، رغم توصية الأطباء على أن هذا العلاج يعدّ علاجا طبيا ضروريا لها.

واعتقلت الأسيرة "جعابيص" بتاريخ 11/10/2015 أثناء قيادتها لسيارتها في الشارع المحاذي لبلدة الزعيم.

ووجهت لها سلطات الاحتلال تهمة محاولة تنفيذ عملية دهس بواسطة السيارة، وأصيبت بحروق شديدة في كافة أنحاء جسمها، بعد أن اندلعت النيران داخل سيارتها.

ولاحقًا صدر بحقها حكم بالسجن لمدة 11 عامًا، وعند اعتقالها تركت خلفها طفلها الوحيد، وتنقلت في عدة سجون وتقبع حاليًا في سجن "الدامون".

وتعاني الأسيرة "جعابيص من آلام الجروح والحروق، وهي بحاجة لإجراء عدة عمليات جراحية بشكل عاجل، إلا أن إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج اللازم لها.