الاتحاد الأوروبي يستهدف ذهب روسيا

حجم الخط
الذهب الروسي صورة تعبيرية.jpg
موسكو - وكالة سند للأنباء

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن دول الاتحاد الأوروبي تدرس الذهب كهدف جديد للعقوبات ضد روسيا، والتي يفرضها الغرب بعد إطلاق موسكو عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا.

وأشارت إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي سيعلنون في نهاية القمة المقبلة يومي 23 و24 يونيو/ حزيران الجاري أن "العمل على فرض العقوبات على روسيا مستمر، بما في ذلك تعزيز تنفيذها ومنع الالتفاف عليها".

وجاء ذلك بحسب وثيقة مؤرخة في 20 يونيو 2022 حصلت عليها وسيلة إعلام أمريكية، فيما أشار مصدر إلى أن "أحد الأهداف المحتملة التالية (للعقوبات على روسيا) هو الذهب".

وتهدف الخطوة لحرمان روسيا من مصدر للأموال، ويرى خبراء أن الخطوة في حال اتخذت لن يكون لها تأثير على روسيا.

وتشير التوقعات إلى أن فائض ميزان المدفوعات الروسي قد يصل هذا العام إلى مستوى تاريخي يتراوح بين 200 و300 مليار دولار.

وبعد إطلاق روسيا عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا فرضت الدول الغربية عقوبات على موسكو، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي الذي فرض 6 مجموعات من العقوبات والتي طالت مختلف القطاعات الاقتصادية.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الدول الغربية من مصادرة الممتلكات الروسية في الخارج، وقال إن "سرقة ممتلكات الآخرين لا تؤدي أبدا إلى الخير".

وجاء تصريح الرئيس الروسي تعليقا على قيام الغرب بتجميد أصول للبنك المركزي الروسي تقدر بنحو 300 مليار دولار، وفقا لوزارة المالية الروسية.