العثور على بقايا مسجد تاريخي في النقب

حجم الخط
مسجد النقب
الناصرة-وكالة سند للأنباء

عثرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بقايا مسجد تاريخي في مدينة رهط بالنقب جنوب فلسطين المحتلة منذ العام 1948م.

وقالت ما تسمى "سلطة الآثار الإسرائيلية"، إن المسجد بُني قبل نحو 1200 عام، ويعد أحد أقدم المساجد القديمة المعروفة في العالم.

وأضافت "سلطة الآثار" في بيان مكتوب نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأربعاء، أن اكتشاف المسجد جاء في أثناء حفريات مكثفة كانت تجريها لبناء حي استيطاني جديد.

وبينت أن المسجد يضم غرفة مربعة وحائط موجه باتجاه مدينة مكة المكرمة (القبلة) وفي قلبه محراب نصف دائري.

وأشارت إلى أن الكشف الأثري الجديد يكشف صورة للانتقال التدريجي الذي حدث في المنطقة بين القرنين السابعة والتاسع الميلادي من المسيحية إلى الإسلام.

وعلى بعد نحو 400 متر من المسجد عثرت طواقم "سلطة الآثار" على مبنى فخم كان بمثابة "قصر"، يضم بقايا تحف زجاجية وأدوات مائدة ما يشير إلى ثراء ساكنيه.

ويضم القصر قاعات مرصوفة بألواح حجرية وبلاط من الرخام، وتم تزيين جدرانا برسوم الجص (الفريسكو) باللونين الأحمر والأصفر.

والمسجد الجديد المكتشف بقاياه في رهط هو الثاني التي يتم اكتشافه في المنطقة، حيث عثرت "سلطة الآثار الإسرائيلية" في يوليو/تموز 2019، على بقايا مسجد استخدمه الريفيون يعود تاريخه أيضا إلى 1200 عام.