"الجهاد": اعتقالات الاحتلال لن توقف مقاومة شعبنا

حجم الخط
طارق عز الدين.jpg
جنين - وكالة سند للأنباء

قالت حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، إن الهجمة المسعورة التي تشنها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، والتي كان اَخرها اعتقال القيادي طارق قعدان لن توقف مسيرة ومقاومة الشعب الفلسطيني.

واستنكرت "الجهاد الإسلامي" في تصريح للناطق باسمها في الضفة طارق عز الدين، تلقته "وكالة سند للأنباء" اليوم الخميس، اعتقال الاحتلال للقيادي "قعدان". مؤكدة أن الاعتقال لن ينال من إرادة وعزيمة القيادي طارق قعدان؛ "الذي لطالما شهدت له السجون والمعتقلات بصبره وصموده وشجاعته".

وحمّلت، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مواصلة سياسة الاعتقالات بحق أبناء الشعب الفلسطيني؛ "والتي سوف ترتد على الاحتلال بانتفاضة مستعرة ومقاومة مشتعلة ضد الجنود وقطعان المستوطنين".

وترى "الجهاد" أن محاولات الاحتلال المتواصلة بالقتل والاعتقال وانتهاك المقدسات وهدم البيوت، لن تنال من مسيرة الشعب الفلسطيني، واَماله وتطلعاته بالكرامة والحرية.

ودعت الجماهير الفلسطينية إلى مواصلة طريق الاشتباك والمواجهة، وبمختلف الوسائل المتاحة؛ لوقف جرائم الاحتلال وإنهاء عدوانه المتصاعد.

وأعادت قوات الاحتلال، فجر اليوم الخميس، اعتقال القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي"، طارق قعدان، من منزله في بلدة عرابة جنوبي مدينة جنين، شمال الضفة؛ وهو أسير محرر أمضى عدة سنوات في السجون الإسرائيلية.

وأمضى "قعدان" في سجون الاحتلال ما مجموعة 11 عامًا ونصف، تخللها في إحدى اعتقالاته خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام ضد اعتقاله إداريًا استمر 85 يومًا؛ وهو شقيق الأسيرة منى قعدان.